الخميس ,20 سبتمبر, 2018 م
الرئيسية لك سيدتي لطوف وشويكة وقعوار .. كيف أصبحن وزيرات ؟

لطوف وشويكة وقعوار .. كيف أصبحن وزيرات ؟

1291

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
روت خمس سيدات اردنيات في مبنى بنك الإتحاد، مساء الثلاثاء، قصصا عملية اسهمت في تقدمهن العملي في القطاعين العام والخاص، في فعالية نظمتها منصة "طريقي" التي ترعاها جمعية نادي صاحبات الأعمال والمهن.

وعرضت وزيرة التنمية الاجتماعية هالة لطوف، محطات من حياتها وتجربتها الشخصية والعملية، لافتة الى أنها تنتمي لعائلة متوسطة الدخل، فكان الاجتهاد في دراستها هو السبيل لحصولها عى منحة دراسية لإكمال دراستها في الخارج والحصول على درجة الماجستير.

وقالت ان "العمل في وزارة التنمية الاجتماعية لفترة طويلة منحني الفرصة لرؤية الألم والسعادة بنفس الوقت؛ فالوزارة تتعامل مع العديد من الأسر الفقيرة والفئات المهمشة والضعيفة في المجتمع، والتعامل اليومي مع آلام الناس صعب، ولكن ذلك علمني أن اتعاطف معهم ليس بذرف الدموع، ولكن أن أكون قوية بما يكفي لمساعدتهم في إيجاد حلول لمشاكلهم ورؤية الابتسامة على وجوههم عند تحقيق ذلك، مشددة أهمية العمل بروح الفريق لعمل الخير ومساعدة الفئات المستضعفة في المجتمع الأردني".
بدورها، عرضت وزيرة تطوير القطاع العام مجد شويكة لمحطات طريقها وحصولها على بكالوريس العلوم المالية والمصرفية مع مرتبة الشرف في ثلاث سنوات من جامعة اليرموك، واشغالها للعديد من المناصب في الشركات، وتأسيسها لشركة خاصة بها، وصولا لتسلمها حقيبة وزارة القطاع العام وقبلها وزارة الاتصالات، مؤكدة أن التحدي والمثابرة والإرادة، والتسلح بالعلم، والقرار والتصميم على النجاح، وعدم وضع سقف للطموح، والشغف نحو الانجاز، هي من السمات المهمة في تحقيق النجاح والتطور المهني والشخصي.

أما وزيرة التخطيط والتعاون الدولي الدكتورة ماري قعوار، فقالت: عملت في مجال التنمية الدولية مع الأمم المتحدة لمدة 20 عاما، وعملت في العديد من البلدان، وقبل عام قررت ترك عملي في الأمم المتحدة بالرغم من أهمية المنصب، وتجديد نفسي والرجوع إلى الأردن وخدمة بلدي، ولكني تفاجأت بعد سبعة أشهر من رجوعي بعرض تسلم حقيبة وزارة التخطيط".

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا