الثلاثاء ,23 أكتوبر, 2018 م
الرئيسية أخبار متنوعة بعد 24 عاماً من اصطحابه للحج جنيناً في الشهر الثامن .. هكذا كافأ شاب أردني والدته

بعد 24 عاماً من اصطحابه للحج جنيناً في الشهر الثامن .. هكذا كافأ شاب أردني والدته

1447

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
: نشر موقع محلي سعودي قصة عن أردنية أدت فريضة الحج قبل 24 عاما وهي حامل في الشهر الثامن، ولاقت تعبا ونصبا من مشقة الحج والحمل.
وكان أن سعى ابنها الذي كانت حاملا به آنذاك، إلى محاولة رد جزء من الجميل الذي قدمته وتقدمه له والدته بتربيتها إياه، فرافقها إلى الديار المقدسة لأداء فريضة الحج للمرة الثانية.. وبذل جهده لجعل أداء مناسك الحج يسيرة عليها ما استطاع.
وتاليا القصة كما أوردها موقع "سبق" السعودي:
لم تكن تعلم الحاجة "وداد" ذات الـ57 عاماً من الأردن أن مشقة حجتها الأخيرة عام 1994م، بسبب مجيئها للحج آنذاك، حاملاً في شهرها الثامن، سيعوّضه جنينها الشاب "أيمن" في هذا العام، أي بعد 24 سنة مضت، والذي رافقها وساندها وكان لها العضد الأيمن في رحلة الغفران، لهذا العام.
وتحدثا وهما يقفان بجانب إحدى الطرق بمشعر منى بالقرب من مخيمهما لموقع (سبق) الاخباري؛ حيث روت "وداد" القصة قائلةً: "لم أتي إلا هذا العام للبقاع الطاهرة منذ 24 سنة، إذ كانت آخر حجة لي عام 1994م، وأشارت بيدها على ابنها وأكملت حديثها بقولها : عندما كان أيمن في رحمي، حيث المشقة والتعب آنذاك ولكن بوجوده معي هذا العام خفف تلك المتاعب ولم أكدْ أتذكرها.
وأشارت إلى أنها أخذت على نفسها عهداً في ذلك العام بعد رجوعها إلى بلدها بأنها لن تحج إلا برفقة جنينها بعدما يكون شاباً، وهو ما تحقق لها بفضل الله، ولكن بعد 24 سنة.
وتناول الحديث ابنها "أيمن" بقوله: "مهما عملت وقدّمت لوالدتي أغلى ما عندي لن أوفيها جزءا من حقها عليّ كأم ربتني وتعبت وسهرت الليالي من أجل راحتي"، مشيراً إلى أنه على الرغم من عمله في السعودية إلا أنه سافر إلى بلده من أجل إنهاء إجراءات الحج لوالدته حتى يضمن لها الحج هذا العام، ابتغاء الأجر من الله ورضاها.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

تعرف على الشاب الذي لقي مصرعه مع خطيبته .. كان متدينا وطيب القلب

البلقاء اليوم ---السلط تسببت وفاة أحمد بني...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا