الإثنين ,19 نوفمبر, 2018 م
الرئيسية أهم الأخبار بث مباشر .. خطاب العرش الذي سيلقيه جلالة الملك في مجلس الأمة

بث مباشر .. خطاب العرش الذي سيلقيه جلالة الملك في مجلس الأمة

254

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
قال جلالة الملك عبدالله الثاني الأحد، إن الأردن "دولة قانون ولن يسمح بأن يكون تطبيق القانون انتقائيا، ولن يسمح بان يتحول الفساد الى مرض مزمن".

وأضاف الملك خلال إلقائه خطاب العرش في افتتاح أعمال الدورة العادية الثالثة لمجلس الأمة الثامن عشر، "من خلال متابعتي اليومية وجدت حالة من عدم الرضا عن اليات التعامل، وعدم الرضا ناتج عن ضعف الثقة بين المواطن والمؤسسات الحكومية والمناخ العام المشحون بالتشكيك الذي يقود الى حالة من الاحباط والانسحاب".

"هنا لا بد من التذكير ان الاوطان لا تبنى بالتشكيك وجلد الذات ولا بالنيل من الانجازات وانكارها بل بالمعرفة والعلم الجاد، واتوجه من خلالكم الى كل الاردنيين فاقول لهم انصفوا الاردن وتذكروا انجازاته حتى يبتحول عدم رضاكم عن صعوبات الواقع الراهن .... الاردن دولة القانون ودولة الانتاج ودولة محورها الانسان والاردن دولة ذات رسالة سامية وضمن هذه الثوابت يتجلى لنا ما يميزه".

وأوضح الملك أن "دولة الانتاج التي نريدها تسعى لامتلاك العناصر التي تكرس استقلالها الاقتصادي .. الاردن يمضي الى ثقافة صناعة الفرص والاعتماد على الذات وبهذه الروح نتمكن من انجاز مشاريعنا الكبرى من طاقة وبنية تحتية ودعم للزراعة وجذب الاستثمار".

"ولأن الاردن دولة محورها الانسان يحرص على التكافل الاجتماعي وعلى ان تكون كل المشاريع والخطط هدفها الانسان الاردني وتمكينه من ان يستمر في بناء وطنه وازدهاره."

وأضاف، "ونظرا لعدم قدرة النموذج التقليدي في مواجهة التحديات الاقتصادية فان على الحكومة العمل وفق خططها لترجمة نهج اقتصادي يحفز النمو ويعالج عجز المديونية وتفاقمها ويستقطب فرص الاستثمار".

وشدد الملك أن على الحكومة "العمل على تطوير نوعية الخدمات المقدمة للمواطنين ويجب على من يعمل في المؤسسات العامة ان يفتخر بان عمله هو خدمة الانسان الأردني".

"لأن الانسان الاردني هو ثروتنا الحقيقية فاننا نؤكد على حقه في تأمين خدمات نوعية له وتزويده بالعلم والمعرفة ومهارات التكنولوجيا لتمكينه من المساهمة في نهضة الوطن حتى نواكب العالم" يقول جلالته.

وحول القضية الفلسطينية، قال الملك، "جميع سياسات ومواقف وتضحيات الاردن ترتكز على هذه الثوابت فموقفنا تجاه القضية الفلسطينية ثابت ومعروف ورسالة للعالم اجمع انه لا بد من رفع الظلم عن الشعب الفلسطيني الشقيق واقامة دولته المستقلة ذات السيادة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية".

"الاردن ملتزم بدوره الرائد في محاربة الارهاب والتطرف ولن يكون لهذا الفكر الظلامي مكان في اردن الحرية ولديقمراطية".

وختم الملك خطابه، "اتوجه بالتحية الى الشعب الاردني العظيم الصابر والوفي وادعو الجميع ونحن نقترب من الذكرى المئوية الاولى لتاسيس الدولة بان نستمر في العمل المخلص الجاد بناء المستقبل الذي نريده".

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

اعادة فتح طريق الاغوار اثر انجرافات السيول

البلقاء اليوم ----السلط اعادت اليات الاجهزة...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا