الثلاثاء ,18 ديسمبر, 2018 م
الرئيسية أخبار إقتصادية "جدل الضريبة" يقسم غرفتي التشريع

"جدل الضريبة" يقسم غرفتي التشريع

79

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
من المرجّح أن يتمسك النواب بقرارهم المتعلق بمشروع قانون ضريبة الدخل، رافضين بذلك التعديلات التي أدخلها مجلس الأعيان عليه، ما قد يؤدي في حال أصر الأعيان على موقفهم إلى جلسة مشتركة لمجلس الأمّة لحسم الخلاف.
وبالسياق، أكد رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، بتصريحات صحفية، أمس، أن المجلس يميل إلى دعم قراره فيما يتعلق بمشروع الضريبة، ما يعني رفض التعديلات التي أدخلها مجلس الأعيان.
جاء ذلك، بعد اجتماع عقده الطراونة ورئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز بهدف تقريب وجهات النظر بين أعضاء المجلسين، وبحسب مصادر مطلعة فإنه "لم يتم التوافق على حلول مشتركة".
وأشار الطراونة إلى أن لجنة الاقتصاد والاستثمار؛ عقدت اجتماعات متواصلة قبل التوصل لصيغته النهائية، ودرسته بعناية، كما أن المجلس عقد 4 جلسات متصلة لدراسته.
واعتبر أن النتائج التي صدرت عن المجلس مرضية؛ وتحمل الهمّ الوطني ومصلحة المواطن، لافتا إلى أنه يشعر بأن مجلس النواب يميل لدعم قراره السابق.
إلى ذلك، ينظر "النواب" في جلسة يعقدها الأحد المقبل؛ في نقاط الخلاف مع "الأعيان"، فيما يتعلق بـ"معدل الضريبة"، حيث خالف "الأعيانُ" "النوابَ"، بعدد من المواد، أبرزها ما يتعلق بالضريبة على القطاع الصناعي، والأسهم وضريبة الأراضي والعقارات.
وكان مجلس الأعيان؛ فرض ضريبة 10 % على الأرباح الرأسمالية الناتجة عن المتاجرة بالأسهم، وأرباح توزيع الأسهم للشركات المساهمة العامة، مع إعفاء على الأرباح تصل قيمته إلى 10 آلاف دينار.
ورفض "الأعيان" تثبيت الضريبة على القطاع الصناعي، وقرر مشروع القانون رفعها بين 25 - 50 %، على أن تخفض إلى 5 % خلال 5 سنوات، كما رفض الحوافز التي أقرها "النواب" للقطاع الصناعي، بإعفاءات إضافية تصل إلى 5 %.
ورفع "الأعيان" الضريبة على شركات التضامن والتوصية البسيطة غير المنظمة للسجلات من 500 ألف دينار، فيما أعاد المادة المهمة المتعلقة بالتقاص بنسبة 50 %، وهي أكثر مادة أثارت حساسية النواب وشطبها من مشروع القانون.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا