الأربعاء ,15 أغسطس, 2018 م
الرئيسية مقالات كن شجاعًا مثل صداح

كن شجاعًا مثل صداح

623

البلقاء اليوم -السلط مالك العثامنة بلا شك ..ان ما قام به النائب صداح الحباشنة يعتبر فعلا شجاعا..حسب مقاييس الاداء السياسي اليوم. تاريخ البرلمان الاردني..والحياة السياسية الاردنية حافل بالشجعان.. و يحضرني الان مثلا خطاب الثقة في حكومة الامير الراحل زيد بن شاكر للنائب 'انذاك' السيدة المحترمة توجان فيصل.. القصد...و زبدة الحديث: طبعا جملتي الاعتراض اللتين طرحهما الحباشنة فعل شجاعة...لكن التوقف عندهما..و تحنيط اللحظة و العبارات في اطار الوطنية المذهب ليس جيدا..بل يجعل من تلك اللحظة سقفا عاليا..و السقف لا يزال بعيدا جدا. مؤسف ان نصل الى مرحلة يصبح فيها كلام النقد القاسي لرئيس الحكومة تحت قبة البرلمان...فعل شجاعة. كان هناك زمن...في الدولة الاردنية ..يقف فيه وزير داخلية لا يتكرر اسمه فلاح المدادحة..ليقول للملك حسين نفسه 'لا..'! و يعترض على قرار للملك شابته شائبة دستورية آنذاك. رد الملك ايضا لحظتها...ان ابتسم و شكر المدادحة على تمسكه بالدستور. الامثلة كثيرة و كانت جزءا من تفاصيل الحياة السياسية اليومية..و قصة الضابط في الجيش مثلا و قد رد بقسوة على تدخل الراحلة الملكة الام زين الشرف و اقتحامها اجتماعا امنيا يترأسه الملك حسين رحمه الله..كان حكاية عادية..ايضا انتهت بابتسامة ملكية مع نفس سيجارة برضا و سرور. لا داعي ان نتمسك كثيرا بفكرة اعادة انتاج وصفي..يكفي ان نفكر بإعادة انتاج الدولة كما كانت برجال دولة كما كانوا. يكفي ان نعيد انتاج مفهومنا نحن للدولة...كي نعيد انتاج الدولة. و الله و سلامتكم.  




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا