الخميس ,23 نوفمبر, 2017 م
الرئيسية أخبار إقتصادية 813 دينارا معيار خط الفقير .. والاحصاءات: لا بيانات حديثة حول حجم الطبقة المتوسطة في الاردن

813 دينارا معيار خط الفقير .. والاحصاءات: لا بيانات حديثة حول حجم الطبقة المتوسطة في الاردن

132

البلقاء اليوم -
البلقاء اليوم ----السلط
: أكد مدير دائرة الاحصاءات العامة بالوكالة، حسني الدعجة، أن الدائرة لا تملك بيانات وأرقام حديثة حول حجم الطبقة الوسطى في المملكة وبؤر الفقر في المملكة، مشيرا إلى أن البيانات الموجودة لدى الدائرة تعود الى العام 2009 ولا بدّ أن يكون قد طرأ عليه تغيير.

وأضاف الدعجة إن الدائرة تجري حاليا مسحا شاملا لدخل ونفقات الأسر المقيمة على الأراضي الأردنية، وهو مسح سيحدد حجم الطبقة الوسطى في المملكة وبؤر الفقر، لافتا إلى أن نتائج هذا المسح ستظهر في العام 2019 .

المحلل الاقتصادي، حسام عايش، توقّع من جانبه أن تكون الطبقة الوسطى في الأردن قد تآكلت لصالح الفقيرة خلال السنوات الثمانية الأخيرة، مشيرا إلى أن الطبقة الوسطى كانت تُشكّل 41% من اجمالي عدد السكان عام 2008 وأصبحت لاحقا تشكّل نحو 28% من نسبة السكان، فيما لا زالت هذه الطبقة تتآكل بالرغم من كلّ التصريحات الحكومية حول ضرورة حمايتها.

ورأى عايش أن نسبة الطبقة الفقيرة في الأردن ربما تكون بلغت 70% من نسبة السكان.

وقال عايش إن خطّ الفقر في المملكة محدد بـ 813 دينارا للأسرة شهريا، والأسرة التي تُنفق ضعف ذلك (1650 دينارا شهريا) تعتبر من الطبقة الوسطى الدنيا، ومن ينفق أربعة أضعاف ينتمي للطبقة الوسطى، ومن ينفق ستة أضعاف ينتمي إلى الطبقة الوسطى العليا حسب المعايير العالمية.

وأكد عايش على أهمية الطبقة الوسطى في عمليات النمو والانتاج، حيث أنها تعتبر الطبقة المنتجة والمستهلكة، ولهذا تعتبر دائما هي ضحية السياسات الحكومية والاجراءات الاقتصادية من خلال اتفاقيتها مع صندوق النقد الدولي، وهي التي تتآكل عادة دون غيرها بدلا من العمل على حمايتها لأهميتها.





التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا