الثلاثاء ,23 أكتوبر, 2018 م
الرئيسية أخبار البلقاء "فلسطين قضية الأردن المركزية" حوارية لشباب كلنا الأردن في البلقاء

"فلسطين قضية الأردن المركزية" حوارية لشباب كلنا الأردن في البلقاء

248

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
نظمت هيئة شباب كلنا الاردن/صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية فرع البلقاء جلسة نقاشية بعنوان " فلسطين قضية الأردن المركزية" في ظل تداعيات القرار الأمريكي الأخير بالأعتراف بالقدس عاصمة لأسرائيل ونقل السفارة لها.

وتحدث في الجلسة عضو مجلس الأعيان معالي مازن الساكت حول عروبة مدينة القدس ومكانتها التاريخية والدينية لدى العرب والمسلمين والعلاقة التاريخية الخاصة بالأردن والوصاية الهاشمية على المقدسات والتي تتمثل بالشرعية في حق الحماية والدفاع عن المقدسات، مستذكراً أستشهاد الملك عبدالله الأول طيب الله ثراه على عتبات المسجد الأقصى.

و أكد الساكت بأن القدس حظيت باهتمام مركزي ورئيس في كافة المحافل الدولية من خلال الجهود التي يبذلها صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم منذ توليه الحكم، وتوجيهاته في متابعاته المستمرة للجنة الإعمار بما يعكس الدور الهاشمي في وصايتهم على المقدسات المسيحية والإسلامية في القدس، وجلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين أكد أن هذا القرار سيكون له تبعات خطيرة على أمن واستقرار المنطقة وجهود تحقيق السلام، مشددا جلالته على ضرورة دعم الأشقاء الفلسطينيين في مساعيهم لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

وأضاف الساكت ان للأردن موقفه الواضح في كافة المحافل الدولية، والتعبير عن موقفه الرافض بشدة لكل الاعتداءات الاسرائيلية على شعبنا العربي الفلسطيني وارضه ومقدساته الاسلامية والمسيحية، إذ يؤدي ذلك الى مزيد من العنف والتوتر والاحباط ليس على المنطقة فحسب وإنما يمتد أثارها على العالم بأكمله، مؤكداً على المكانة التي يحظى بها الأردن من علاقات وثيقة مع دول العالم والأقليم والمنظمات الدولية من خلال قيادة جهود جماعية للوقوف على رفض هذا القرار الذي حاز على رفض بأجتماع عربي وأسلامي وأستنكار دولي واسع يدلل على ما سيؤثر من سلبية في عملية صنع السلام والوضع التاريخي القائم في القدس.
ومن جانبه أكد رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس خالد الخشمان بأن القدس لها مكانتها العظيمة والتاريخية لدينا كعرب ومسلمين ولا مجال لأن يتم فرض قرارات تمتاز بعدم الحياد وتناسي الوضع التاريخي القائم في القدس ولن نعترف بأي تغييرات تحصل على وضع القدس الا أنها عاصمة لفلسطين.

و أكد مهند الواكد منسق الهيئة في البلقاء بأهمية هذه الجلسات النقاشية في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر بها المنطقة، حيث أن الشباب يقفون خلف الدولة الأردنية والقيادة الهاشمية في الدفاع عن القدس وعدم الموافقة للقرار الأمريكي لما له من تداعيات جسيمة ستعصف العالم بموجات جديدة من التطرف.

وأشاد الحضور من خلال النقاش الذي دار على مكانة القدس لدى الأردنيين والعرب والعالم أجمع الذي يؤمن بالسلام والعدل في عدم تغيير الوضع التاريخي لمدينة القدس، هذا ويذكر بأن اليوم صوتت الجمعية العامة للأمم المتحدة لمشروع قرار يرفض تغيير وضع القدس بأغلبية 128 دولة من الدول الأعضاء.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

بالصور .. وفاة مواطنان في حادث تصادم في " البلقاء "

البلقاء اليوم --السلط تعاملت فرق الإنقاذ في...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا