الأربعاء ,19 سبتمبر, 2018 م
الرئيسية هموم وقضايا ديرعلا: اعتداءات الخطوط تحرم السكان من المياه

ديرعلا: اعتداءات الخطوط تحرم السكان من المياه

348

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
يشكو سكان منطقة الطوال الشمالي في لواء ديرعلا، من عدم وصول مياه الشرب منذ ثلاثة أسابيع قبل أشهر من حلول فصل الصيف، في الوقت الذي تعزو فيه "المياه" السبب الى كثرة الاعتداءات على خطوط المياه والعبث بالمحابس، ما يمنع وصول المياه الى المواطنين.

ويصف مواطنون حياتهم بـ"الجحيم" نتيجة النقص الحاد في مياه الشرب، مؤكدين أن بعض الأهالي يقومون باستخدام مياه غير صحية كمياه الصرف الجوفي ومياه الري الزراعية للغسيل والاستخدامات الأخرى.

ويؤكد طعمة سالم، أن أجزاء كثيرة من المنطقة لا تصلها مياه الشرب، وحتى إن وصلت المياه فإنها تصل ضعيفة جدا لا نتمكن فيه من تعبئة الخزانات، موضحا أن ضعف الضخ في الشبكات يقلل من فرص وصولها الى هذه المناطق والتي تحتاج الى قوة ضغط كافية لوصول المياه الى منازلهم.

ويشير سالم الى أن استمرار انقطاع المياه لفترات طويلة يجبرهم على شراء المياه من الصهاريج، الأمر الذي يشكل معاناة حقيقية لمعظم أبناء المنطقة لأن ارتفاع أسعار بيع المياه يثقل كاهلهم، فيما يعجز الكثيرون عن شرائها لعدم قدرتهم على ذلك، متوقعا أن تزداد معاناتهم مع ارتفاع درجات الحرارة؛ إذ لم يتم إيجاد حلول جذرية وسريعة للمشكلة.

ويبين كامل دعاس، أن مناطق الطوال الجنوبي والشمالي والملاحة التي يزيد عدد سكانها على 12 ألف نسمة، ما تزال تعاني منذ فترة طويلة من نقص مياه الشرب، فبعض المنازل لا تصلها المياه نهائيا والأخرى تصل ضعيفة بشكل يدفعهم الى استخدام المضخات لرفع المياه الى الخزانات، ما يزيد من مشكلة ضعف وصول المياه الى الآخرين، لافتا الى أن هذه المشكلة تشكل مصدر قلق دائما لهم سواء لتحملهم أعباء مالية إضافية لشراء المياه أو استخدام التيار الكهربائي بشكل متزايد أو اضطرارهم الى تقنين استخدام المياه والذي قد يسبب مشاكل صحية وبيئية خطيرة.

ويتفق سالم ودعاس، على أن معاناتهما مستمرة مع عجز سلطة المياه عن إيجاد حلول للمشكلة، رغم الشكاوى المتعددة التي تقدما بها للمديرية والحاكم الإداري، مطالبين سلطة المياه بالعمل على حل المشكلة التي تتفاقم كل صيف وتسببت بمعاناة كبيرة.ومن جانبه، يوضح مدير مياه ديرعلا، المهندس محمد الرياحنة، أن مشكلة المياه في منطقة الطوال الشمالي قديمة ومزمنة، وحلها يحتاج الى إنشاء خط جديد قطر 6 إنشات بطول 3 كم، ما يحتاج الى عطاء مركزي، لافتا الى أن مثل هذا العطاء بحاجة الى وقت ولا يمكن إنجازه بين ليلة وضحاها.

ويضيف الرياحنة، أنه بوشر بالعمل بإنشاء الخط المذكور وسيتم إنجازه بفترة قياسية مع نهاية الأسبوع الحالي، عازيا بروز مشاكل ضعف وصول المياه الى كثرة الاعتداءات على شبكات المياه والعبث بالمحابس وتخريبها من قبل بعض الأشخاص.

ويوضح أن عدد المشتركين في اللواء يزيد على 8 آلاف مشترك، في حين أن عدد المستفيدين من شبكة المياه الموجودة ضعف هذا الرقم معظمهم بطرق غير قانونية، ما يحرم الكثيرين من حقهم في الحصول على المياه ويفاقم من حجم المشكلة، مشددا على ضرورة تعاون السكان ونشر الوعي بينهم للحد من الاعتداءات والعبث بالمنشآت، لأن هذا العبث يضيع وقت الكوادر الفنية في إصلاح الأضرار التي يخلفها المواطنون، خاصة العبث بالمحابس وإعطابها.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا