الأربعاء ,19 سبتمبر, 2018 م
الرئيسية شؤون صحية «الصحة» تحذر المختبرات الطبية من دفع «عمولة» للأطباء والصيادلة نظير تحويل مرضى

«الصحة» تحذر المختبرات الطبية من دفع «عمولة» للأطباء والصيادلة نظير تحويل مرضى

130

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم ---السلط
حذر وزير الصحة الدكتور محمود الشياب اصحاب المختبرات الطبية الخاصة من دفع أي مبالغ مالية «عمولة» للاطباء والصيادلة مقابل تحويل مرضى اليها لاجراء الفحوصات المخبرية، وتحت طائلة المسؤولية والملاحقة القضائية.

ووجه الدكتور الشياب كتبا رسمية خاطب من خلالها جميع منتسبي نقابة اصحاب المختبرات والتحاليل الطبية والجمعية الاردنية للعلوم المخبرية والطبية وجمعية المختبرات والتحاليل الطبية وذلك وفق ما اكده نقيب اصحاب المختبرات الطبية الدكتور حسيب صهيون.

وقال الدكتور صهيون ان عدد المختبرات المرخصة من قبل وزارة الصحة والعاملة في جميع انحاء المملكة تناهز (600) مختبر وهي كافية وقادرة على تغطية جميع محافظات المملكة مشيرا الى ان النقابة التي اشهرت قبل ثلاث سنوات تعمل حاليا على تعديل بعض الانظمة من اجل ادخال جميع حاملي اختصاص ادارة المختبرات الطبية الى النقابة بغض النظر فيما اذا لم يكن هؤلاء يمتلكون مختبرات خاصة بهم.

وكشف الدكتور حسيب ان قطاع المختبرات الطبية لا يعاني من البطالة وان هناك زهاء (15) الف اختصاصي مختبرات طبية حاصلين على شهادة مزاولة مهنة من قبل وزارة الصحة يعمل غالبيتهم لدى (400 ) مختبرا مرخصا حسب الاصول في عمان ونحو 200 موزعة على محافظات المملكة. وقال ان مهنة المختبرات الطبية تعيش حالة من الفوضى والفرقة بسبب تعدد المرجعيات حيث ان هناك نقابة وجمعيتي مخابر يتوزع العاملون في هذا القطاع عليها، وان عمل النقابة حاليا ينصب على توحيد جهود هذا القطاع تحت مظلة واحدة.

ووعد الدكتور صهيون العاملين في هذا الاختصاص بادماج الجمعيتين والنقابة تحت مظلة واحدة خلال عام تعزيزا وخدمة للقطاع برمته وتشكيل هيئة عليا لجميع العاملين في المختبرات الطبية للانتقال الى العمل المؤسسي معا واعادة هيكلة العمل المخبري بشكل عام في جميع ارجاء المملكة ومساعدة جميع المختبرات بالارتقاء بعملها وحصولها على الاعتمادية في جودة الخدمات.

وبين ان عمل المختبرات الطبية يعتبر خط الدفاع الاول عن الامن الصحي للمملكة، اذ يساعد عمل المختبرات الطبيب على تشخيص المرض وان هذه مسؤولية تقع على عاتق العاملين في الحقل المخبري لاعطاء النتيجة الصحيحة حتى يتمكن الطبيب من التشخيص السليم واعطاء العلاج المطلوب.

وكشف الدكتور حسيب ان العمل المخبري الاردني يضاهي عمل المخابر في الدول المتقدمة من حيث الكفاءات والاجهزة المستخدمة في التحاليل، مؤكدا ان دقة النتائج المخبرية في المملكة تصل نحو 99% (...) والدليل ان مخابرنا تجري ما يقارب 99% من جميع التحاليل المطلوبة وعددها يناهز 700 نوع داخل المملكة ويتم تحويل ما نسبته اقل من 1% الى خارج الاردن بسبب ان هذه التحاليل ليس عليها طلب وتتطلب مواد خاصة لاجرائها.

وكشف ان كلفة ارخص تحليل طبي هو تحليل السكر في الدم بكلفة 3 دنانير واعلى تسعير هي فحص الجينات بكلفة تصل بين (1000- 1500) دينار مؤكدا ان جميع التحاليل تخضع لتسعيرة وزارة الصحة وان الجميع ملتزم بالتسعيرة رغم انها لم تعدل منذ 10 سنوات وسط ارتفاع كلف اجراء التحاليل المخبرية بشكل عام بنسبة 35%.

وبين الدكتور حسيب ان (10- 15) مختبرا طبيا حاصل على اعتمادية جودة الخدمات وقال: ان النقابة تشجع جميع المختبرات الحصول على الاعتمادية لضمان حقوق طالب الخدمة خاصة وان هناك مؤسسة محلية تمنح الاعتمادية محليا وهي ذات سمعة وثقة عالية وتلقى تقديرا دوليا.

واوضح ان القطاع المخبري الخاص اجرى العام الماضي (12) مليون فحص مخبري فيما اجرى القطاع الحكومي ضعف هذا الرقم مشيرا الى التعاون التام بين القطاعين.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا