الأربعاء ,19 سبتمبر, 2018 م
الرئيسية أخبار إقتصادية الرحاحلة : المنطقة الحرة المشتركة مع سوريا جاهزة لإعادة العمل بها

الرحاحلة : المنطقة الحرة المشتركة مع سوريا جاهزة لإعادة العمل بها

192

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم -السلط
: قال مدير عام المنطقة الحرة السورية الأردنية خالد الرحاحلة إن المنطقة جاهزة كبينة تحتية وساحات ومرافق لإعادة العمل بها.
وأشار أن المنطقة جاهزة للعمل من نواحي الساحات والمرافق والمباني ومستودعات التخزين، مؤكداً أنه "في حال أتخذ القرار بعودة العمل بها فإنها تحتاج فقط لأعمال صيانة بسيطة".
وتوقع الرحاحلة أن تشهد المنطقة حركة تجارية نشطة – حال عودتها للعمل –، مبيناً أن عدداً من المستثمرين يتواصلون يومياً مع المنطقة الحرة لمعرفة توقيت إعادة العمل بها لممارسة أنشطتهم التجارية.
وأشار إلى أن مستثمرين جدداً باتوا يتطلعون إلى إعادة العمل بالمنطقة الحرة السورية الأردنية بخاصة أن موقعها حيوي "إذ تعد بوابة باتجاه سوريا وتركيا وأوروبا".
وبين أن مستثمرين وتجاراً يفضّلون التعامل مع "المنطقة الحرة" نظراً لسهولة الاجراءات وانسيابيتها، متوقعاً الرحاحلة أن تشهد "المنطقة الحرة" زخماً في ضوء الحديث عن مشاريع إعادة الإعمار بسوريا، وقال "هناك فائدة مشتركة للجانبين الأردني والسوري".
وبين الرحاحلة أن التجار السوريين أيضاً، يتطلعون إلى إعادة العمل بالمنطقة نظراً لأنها تعد بوابة للبضائع السورية نحو الخليج عبر خليج العقبة.
وقال إن معدل حركة الشاحنات يومياً، كان يصل إلى (1000) شاحنة يومياً قبل أن تشهد سوريا أحداث الحرب، مبيناً أن معدل الشاحنات الأردنية بينها يصل إلى النصف.
وأضاف الرحاحلة أن كادر المنطقة الحرة من الإداريين العاملين يبلغ (70) موظفاً بينهم (33) موظفاً أردنياً، "وفي حال عادت إلى العمل فإن هذا العدد مرشح للزيادة".
وختم حديثه بالقول: " إن المنطقة الحرة حالياً لا تشهد أي نشاط تجاري ولا يوجد بها أي بضائع عقب الأحداث التي شهدتها عام 2015م".
وتوقف العمل بالمنطقة الحرة المشتركة خلال سنوات الحرب في سوريا ما أثّر على انسيابية الحركة فيها، فيما غدت الساحة المشتركة (المنطقة الحرة) بين البلدين مكاناً لنزوح نحو 35 ألف سوري وسورية خلال الأيام الماضية بعد اشتداد المعارك جنوب سوريا.
وعاد عشرات الآلاف من النازحين والنازحات على الشريط الحدودي للمملكة حيث كان يتواجد نحو 95 ألف نازح ونازحة، حظيت المنطقة الحرة المشتركة باستقبال العدد الأكبر من النازحين.
يذكر أن "المنطقة" أنشات على مساحة تقدر بـ (650) هكتارا بمحاذاة الحدود المشتركة الأردنية السورية في بلدتي جابر و نصيب، بموجب اتفاقيات أردنية سورية عام 1975م.










التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

هروب صاحب شركة معسل متورط بقضية مصنع الدخان

البلقاء اليوم --السلط افادت مصادر مطلعة أن...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا