الإثنين ,22 أكتوبر, 2018 م
الرئيسية أخبار الجمعيات والمنتديات والأحزاب الدكتوره سمية عيد تشارك بمؤتمر " العلوم الاجتماعية والتربوية " ريس 2 " المنعقد في تركيا

الدكتوره سمية عيد تشارك بمؤتمر " العلوم الاجتماعية والتربوية " ريس 2 " المنعقد في تركيا

221

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
تشارك الدكتورة سمية عيد الزعبوط في #مؤتمر العلوم الاجتماعية والتربوية (ريس2) ...خطوة مفادها الطرح الجديد

تنظم جامعة باندرما الحكومية التركية المؤتمر العلمي الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية والتربوية "ريس2" تحت شعار "نحو رؤية مكتملة" بالتعاون والتنسيق مع مركز بابير التركي للدراسات والأبحاث في الفترة الممتدة من 26 إلى 28 أكتوبر/تشرين الأول 2018م في مدينة أنطاليا التركية.

ريس وجهة للباحثين:
بُعيد إعلانها عن فتح باب المشارَكة، أكدت اللجنة التحضيرية للمؤتمر العلمي الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية والتربوية "ريس2" تسلمها مايقارب 450 ملخص بحث من مختلف الدول العربية ودول أخرى ومن تركيا للمشاركة في المؤتمر إذ تتناول هذه الأبحاث موضوعات علمية مختلفة لها علاقة بالمحاور التي حددتها الجهات المنظمة له قدمها باحثون ومهتمون وقيادات أكاديمية.
وبحسب القائمين على المؤتمر فقد وافقت هيئة المؤتمر على مايقارب 300 ملخص بحث حتى الآن من أصل ما يقارب 450 مشروعاً بحثياً (ملخصات) من أكثر من 15 دولة حول العالم منها: العراق، والجزائر، والسعودية، والسودان والأردن، وقطر، وماليزيا، وسلطنة عمان، والإمارات العربية المتحدة، نيجيريا، وتونس، والمغرب، ومصر، واليمن، والكويت، ولبنان، وباكستان، وليبيا ودول أخرى وهي مستمرة باستقبال ملخصات الأبحاث المقدمة حتى 31 يوليو/تموز الشهر الجاري ومن المتوقع أن يبلغ عدد المشتركين 600 باحث مع اختلاف مشاربهم وتنوع ثقافتهم.

فكرة المؤتمر:
تشكلت رؤية المؤتمر العلمي الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية والتربوية "ريس2"من خلال المسؤولية المعرفية والتربوية المنوطة بكل باحث أكاديمي بعد النجاح والفائدة العلمية القصوى من اللقاءين العلميين المميزين السابقين: أولهما المؤتمر العلمي الدولي الأول للعلوم الاجتماعية والتربوية "ريس1" في دورته الأولى (نوفمبر2017)، و ثانيهما المؤتمر العلمي الدولي الأول للعلوم الإنسانية "بابير" من 13إلى 15 أبريل/ نيسان (2018)، حيث كانت هاتان النقطتان حجر الأساس لانطلاق مبادرة مؤتمر "ريس2" بغية ترسيخ مفهوم الاستجابة المعرفية للمُنجز العلمي والحضاري.
خدمات وتسهيلات:
وبحسب مطوية المؤتمر التي نشرت على نطاق واسع في الأوساط الأكاديمية فإن إدارة المؤتمر تقدم تسهيلات عديدة للباحثين منها الإقامة 4 ليال في فندق "قصر اللقاء الدولي" في ولاية أنطاليا التركية مع تقديم مختلف الخدمات من استقبال في المطار فضلاً عن حقيبة المشارك والخدمات المصاحبة خلال أيام المؤتمر، بالإضافة إلى النشر العلمي في مجلة علمية محكمة ذات معامل تأثير امباكت فاكتور "دولي" بعد اعتماد البحث من اللجنة العلمية المكلفة بالتحكيم.
ويمنح المؤتمر المشاركين شهادات مشاركة معتمدة من جامعة باندرما الحكومية ومن مركز بابير التركي للدراسات والأبحاث مع شهادات شكر وتقدير على المشاركة. وتستقبل ملخصات الأبحاث باللغة العربية والانجليزية والتركية وفق ما جاء في مطوية الإعلان عن المؤتمر.

وفي تصريح مكتوب له بهذا الصدد قال البروفيسور سليمان أوز دمير رئيس جامعة باندرما الحكومية التركية المنظمة للمؤتمر: "نظمت جامعة باندرما خلال العامين الماضيين، وشاركت في خمسة وأربعين مؤتمراً دولياً في أذربيجان، والبوسنة، والجبل الأسود، وأوكرانيا، وفلسطين، وغيرها من الدول، وفي كثير من المدن التركية.

وأشار البروفيسور أوز دمير إلى أن جامعة باندرما التي تُسرّع نشاطاتها الدولية باستمرار ستنظم في الفترة الممتدة من 26 إلى غاية 28 أكتوبر/تشرين الأول 2018 (المؤتمر الدولي الثاني للعلوم الاجتماعية والتربوية).
وأضاف السيد رئيس جامعة باندرما قائلاً: نهدف من خلال مؤتمر ريس الثاني إلى تقديم الفضاء العلمي المناسب الذي يعين الأكاديميين للمساهمة بأعمالهم وبحوثهم. ونحن نؤمن بأن هذا المؤتمر سيكون خطوة هامة في تقديم مستقبل أفضل للأجيال القادمة، وتقديم الحلول الأمثل للمشاكل الموجودة في المراحل السابقة في مجال العلوم التربوية والاجتماعية في العالم، ولا سيما في الدول الإسلامية والعربية.
وأردف رئيس جامعة باندرما: أعزائي الأكاديميين، إن حضوركم في المؤتمر الدولي الذي سننظمه، ونوجهه إلى العالم الإسلامي سيشرفنا. ونعلمكم أن باب جامعتنا مفتوح لطلبة بلدانكم الذين يرغبون بالدراسة عندنا، وسنعطي الأولوية للطلبة الذين ستزكونهم، مع احترامنا.
وختم البروفيسور سليمان أوز دمير الذي يترأس الجامعة منذ 2015 حديثه شاكراً الباحثين الذين سيشاركون في المؤتمر لما للأبحاث المقدمة خدمة للأجيال القادمة على حد وصفه.
وللإشارة فإن اللجنة العلمية تستقبل الملخصات فقط قبل انعقاد المؤتمر، ويتم إرسال الأبحاث كاملة بعد انعقاد المؤتمر وهذا ما هو معمول به في جل المؤتمرات والملتقيات وفي المحافل العالمية الرصينة، وستخضع الأبحاث المقدمة للتحكيم مرة الثانية بعد عرضها في الجلسات العلمية، و الهدف من هذا التقليد المعمول به هو العمل على تطوير الأفكار ومناقشتها خلال جلسات المؤتمر، والعمل على توظيفها خلال تقديم البحث كاملاً.

أهداف وبصمة:
وضمن الأطر المسطر لها والأهداف المرجو تحقيقها فقد بيّن البروفيسور علي ياكيجي رئيس الهيئة التحضيرية والعلمية للمؤتمر أن مؤتمر ريس الثاني يهدف إلى إضفاء بصمة علمية تؤكّد مواكبتنا لهذه العلوم، وتثبت أن آفاق التطلع تعمل داخل الفعل الحضاري المتسارع في منهجه ونهجه على حد سواء، والتأسيس لحراك علمي مستمر ومتجدد وصولاً إلى الإبداع والابتكار في مجال العلوم الاجتماعية والمجالات التي تتصل بها.
وقد وضح ياكيجي الذي يترأس المؤتمر في نسخته الثانية أيضاً أنه يسعى إلى طرح أهم القضايا ذات الصلة، وصياغة أوراق علمية متعددة الرؤى والتطلعات تحت شعار نحو رؤية مكتملة تسهم بشكل فعلي في توسيع خارطة منظومات ومساقات العلوم الاجتماعية والتربوية.

وقد أعرب البروفيسور ياكيجي عن رغبته الملحة في تعزيز التعاون العربي التركي وتطويره على مستوى التعليم العالي والبحث العلمي مع طرح أهم القضايا ذات الصلة بموضوع المؤتمر، وتقديم بحوث متعددة

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا