الخميس ,7 يوليو, 2022 م
الرئيسية شؤون عربية تطورات جديدة على الأزمة الأوكرانية .. بوتين وبايدن وافقا على عقد قمة بشرط واحد

تطورات جديدة على الأزمة الأوكرانية .. بوتين وبايدن وافقا على عقد قمة بشرط واحد

413

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط

أعلن قصر الإليزيه ليل الأحد/ الاثنين أن الرئيسين الروسي فلاديمير #بوتين والأمريكي جو #بايدن “وافقا من حيث المبدأ” أن يلتقيا في #قمة اقترحها نظيرهما الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأضافت الرئاسة الفرنسية أن القمة بين بوتين وبايدن ستُعقد في حال لم تقم #روسيا بغزو #أوكرانيا.

ولفت البيان إل نه سيتم لاحقا توسيعها (القمة) لتشمل “جميع الأطراف المعنيين” وستبحث في مسائل “الأمن والاستقرار الاستراتيجي في #أوروبا”.


وكان ماكرون تحدث هاتفيا مع بوتين لمدة ساعة مساء الأحد بشأن أوكرانيا، وذلك للمرة الثانية خلال اليوم نفسه، بعد أن تحدث أيضا مع نظيره الأمريكي جو بايدن، حسب ما أعلن الإليزيه.

ويأتي ذلك في إطار سلسلة محادثات بين رؤساء الدول في محاولة لتجنب نشوب #نزاع_مسلح في شرق أوكرانيا.

وفي وقت سابق ،قال الكرملين إن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، ونظيره الفرنسي، إيمانويل ماكرون، أكدا جدوى تكثيف العمل عبر صيغة نورماندي لإيجاد #حلول_دبلوماسية للأزمة المتصاعدة في أوكرانيا.

وأفاد الكرملين، في بيان، بأن بوتين وماكرون أجريا اليوم الأحد اتصالا هاتفيا “بمبادرة من الطرف الفرنسي” حيث قاما، استمرارا للمحادثات السابقة بين الزعيمين، بـ”تبادل مفصل للآراء بشأن الأوضاع حول أوكرانيا وكذلك وضع ضمانات قانونية طويلة المدى لأمن الاتحاد الروسي”.

وأضاف الكرملين أنه تم خلال الاتصال “الإعراب عن قلق بالغ من التدهور الحاد للأوضاع على خط التماس في دونباس، حيث أشار الرئيس الروسي إلى أن سبب التصعيد يعود إلى الاستفزازات من قبل القوات الأوكرانية”.

وأشار الرئيس الروسي، حسب البيان، إلى “عملية ضخ أوكرانيا بالأسلحة والذخائر الحديثة من قبل دول الناتو، الأمر الذي يدفع كييف إلى حل ما يسمى بقضية دونباس بطريقة عسكرية، وذلك سيؤدي إلى معاناة السكان المدنيين في جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك الشعبيتين، المضطرين للجوء إلى روسيا لينجوا من القصف المتزايد”.

وتابع البيان: “تم التشديد من جديد على أن كييف تقوم فقط بمحاكاة عملية التفاوض وترفض بإصرار تطبيق اتفاقات مينسك التي تم التوصل إليها في إطار صيغة نورماندي”.

وذكر الكرملين: “علما بحدة الأوضاع المتشكلة، أقر الرئيسان بجدوى تكثيف البحث عن حلول عبر الوسائل الدبلوماسية من خلال قناة وزارات الخارجية والمستشارين السياسيين لزعماء الدول الأطراف في صيغة نورماندي. وتستهدف هذه الاتصالات للإسهام في إعادة نظام وقف إطلاق النار وضمان التقدم في شأن تسوية النزاع حول دونباس”.

وأردف البيان: “ومع أخذ كل هذه الأمور بعين الاعتبار، شدد بوتين من جديد على ضرورة تعامل كل من الولايات المتحدة والناتو بكامل الجدية مع مطالب روسيا بوضع الضمانات الأمنية وردهما عليها بشكل دقيق وجوهري”.

واتفق بوتين وماكرون، حسب الكرملين، على الاستمرار في الاتصالات بين روسيا وفرنسا على مستويات مختلفة.

وسبق أن ذكرت الرئاسة الفرنسية أن الاتصال الهاتفي بين ماكرون وبوتين استمر ساعة و45 دقيقة، ليتحدث الرئيس الفرنسي بعد ذلك مع نظيره الأوكراني، فلاديمير زيلينسكي.

وجرت هذه المحادثات على خلفية تصاعد حاد للأوضاع الميدانية في منطقة دونباس شرق أوكرانيا وادعاءات دول الناتو حول استعدادات روسيا لغزو الأراضي الأوكرانية، الأمر الذي نفته الحكومة الروسية تماما.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

صحيفة عبرية تكشف: وصية تركها أحد منفذي عملية "إلعاد"

البلقاء اليوم ---السلط كشفت صحيفة يديعوت أحرنون...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا