الإثنين ,17 يونيو, 2024 م
الرئيسية شؤون صحية عين الباشا: إستياء من استمرار إغلاق مستشفى الأمير حسين

عين الباشا: إستياء من استمرار إغلاق مستشفى الأمير حسين

361

البلقاء اليوم -

البلقاء اليوم -------السلط - لينا عربيات



مواطنون يشكون ارتفاع تكاليف تنقلهم للعلاج في مستشفى السلط

شكل اغلاق قسم الطوارئ والاسعاف والعديد من الاقسام الحيوية بمستشفى الامير حسين في لواء عين الباشا منذ شباط العام 2020 نتيجة اعمال التوسعة والصيانة بالمستشفى عبئا على اهالي اللواء بعد تحويل المرضى لمستشفى السلط الجديد.

وكانت التوقعات ان يتم الانتهاء من اعمال التوسعة في قسم الاسعاف والطوارئ والصيانة وفتح ابواب المستشفى امام المستفيدين من الخدمات الصحية نهاية العام 2022 بحسب ما صرح به مدير المستشفى الدكتور محمد العابد خلال تقرير نشر في الرأي، او في الربع الاول من العام الحالي على ابعد تقدير وفقا لتصريح لوزير الصحة الدكتور فراس الهواري خلال اللقاء الذي جرى بدار محافظة البلقاء العام الماضي الا ان التباطؤ في اعمال الصيانة والانشاء حالت دون ذلك، اذ تشير الانجازات ان يستمر الاغلاق لنهاية الربع الاخير من العام الحالي.

في حين ابدى اهالي لواء عين الباشا والمناطق المستفيدة استياءهم من استمرار اغلاق المستشفى لسنوات نظرا للجهد والوقت والتكاليف المادية التي تترتب عن تنقلهم للمعالجة في مستشفى السلط الجديد.

وتواصلت «الرأي» مع المستشار الاعلامي للوزارة سعد العامور والمعنيين في قسم الاعلام بوزارة الاشغال العامة (الجهة المشرفة على اعمال عطاءات التوسعة وصيانة مباني المستشفى) للاستفسار عن موعد الانتهاء من اعمال الصيانة وفتح ابواب المستشفى امام المراجعين الا ان المعنيين قاموا بالتهرب من الاجابة.

في حين بين محافظ البلقاء الدكتور فراس ابو قاعود خلال لقاء مع «الرأي» ان مقاول مشروع الصيانة للمستشفى قد انهى الاعمال الا انه قد ظهرت ملاحظات كثيرة فيها، منوها الى ان قرار استلام المباني التي تم صيانتها من قبل المقاول من عدمه يعود للوزارة.

وفي الشأن الخاص باعمال توسعة مبنى الاسعاف والطوارئ قال ابو قاعود ان مدة عقد المقاول تستمر لغاية ايار من العام الحالي ويحق للمقاول التأجيل لمدة 60 يوماً اذا استدعت الحاجة، مشيرا الى ان تأكيد المقاول يفيد انه سيتم التسليم بموعده في ايار وسيتم بعد الاستلام اجراء تعقيم غرف المبنى ما قد يستغرق شهراً اخر على الافتتاح.

واضاف ان الاجراءات المتعلقة باستلام وتسليم المشروع ومدى مطابقة اعمال التنفيذ الخاصة بالمواصفات والمقاييس المطلوبة من اختصاص اللجان الهندسية في الوزارة ووزارة الاشغال العامة بانتظار اعتماد ما نفذ.

من جانبه قال رئيس مجلس محافظة البلقاء ابراهيم نايف العواملة انه كان من المفترض الانتهاء من توسعة الاسعاف والطوارئ وصيانة الاقسام الداخلية نهاية العام الماضي وفقا لما اطلع عليه اعضاء المجلس خلال الزيارة التي قاموا بها العام الماضي للمستشفى، مبينا ان وزير الصحة وخلال لقاء مع المجلس اكد انه سيتم فتح ابواب المستشفى امام المرضى في الربع الاول من العام الحالي.

واكد ان لجنة الصحة في مجلس محافظة البلقاء حاولت التواصل مع المعنيين لمعرفة موعد الانتهاء من اعمال توسعة الاسعاف والطوارئ وصيانة الاقسام الداخلية لكن دون استجابة ما يثير التساؤلات عن مدى سرعة الانجاز والجدية في متابعة الاعمال من قبل وزارة الصحة

واضاف ان الاعباء التي يتكبدها مرضى لواء عين الباشا للوصول الى مستشفى السلط الجديد من جهد ووقت وتكاليف مادية بالاضافة الى الضغط الذي يشهده مستشفى السلط الجديد في اعداد المراجعين في ظل النقص الحاصل في اعداد الكوادر الطبية فيه يستدعي الاسراع في اعمال التوسعة والصيانة في مستشفى الامير حسين متسائلا في ذات الوقت عن الجدوى من اعمال الصيانة والتوسعة من الاساس رغم ان المستشفى فتح ابوابه في العام 2010 وقد انشئ بكلفة مالية وصلت الى 18 مليون دينار بمساحة 1200 متر مربع

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

موقف البلقاء اليوم

هموم وقضايا