الأربعاء ,21 فبراير, 2024 م
الرئيسية اخبار السلط السفير المكسيكي يزور مدينة السلط

السفير المكسيكي يزور مدينة السلط

319

البلقاء اليوم -
البلقاء اليوم ---السلط --زيد العواملة

بحث رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس محمد الحياري و سفير جمهورية المكسيك في عمان روبيرتو هرنانديز
إقامة توائمة بين مدينة السلط و مدينة IXTAPAN De LA SAL المكسيكية.

بحضور عدد من أركان السفارة و رئيس جمعية الصداقة الأردنية المكسيكية وعدد من أعضاء الهيئة الإدارية.

وقال الحياري في كلمته
بأن السلط القديمة قد أُدرجت على قائمة التراث العالمي لليونسكو،

وتضم أقدم مدرسة ثانوية في الأردن هي مدرسة السلط الثانوية، التي كانت المدرسة الثانوية الوحيدة في الأردن آنذاك، ودرس فيها البناة الأولى من الرعيل الأول المؤسس والشخصيات الهامة في الدولة الأردنية الحديثة.

وأضاف بأن السلط هي مدينة الوئام الديني الإسلامي المسيحي.

و أكد الحياري بأن بلدية السلط الكبرى تتطلع لتطوير العلاقات مع جمهورية المكسيك الصديقة وفتح باب الاستثمارات وإقامة مشاريع و الترويج السياحي لمدينة السلط التي أصبحت على قائمة التراث العالمي اليونسكو

وقال الحياري: بأن الداعم الرئيسي للبلديات في الأردن هو قائد الوطن جلالة الملك عبدالله الثاني، الذي أكد بأن البلديات هي المفتاح الذي يمكننا من خلاله القيام بعملية التطوير والتحديث في الأردن خلال المرحلة القادمة.

و نؤكد بأننا في بلدية السلط الكبرى نسعى للتوأمة بين بلدية السلط ومدينة IXTAPAN De LA SAL المكسيكية.

بدوره قال السفير المكسيكي روبيرتو هرنانديز
نؤكد على العلاقات الوثيقة ما بين الأردن والمكسيك،
و هذه العلاقات تتطور بشكل أفضل باستمرار، وأشاد السفير المكسيكي بجمعية الصداقة الأردنية المكسيكية، التي تسعى بجهد شعبي لتوثيق العلاقات ما بين الأردن والمكسيك.

و أضاف هرنانديز: بأنه تم الإتفاق بشكل مبدئي على التوأمة بين بلدية السلط ومدينة IXTAPAN De LA SAL المكسيكية.

و في كلمة لرئيس جمعية الصداقة الأردنية المكسيكية
معالي الدكتور بركات عوجان وزير الثقافة الأسبق إن العلاقات الوثيقة ما بين الأردن والمكسيك،
و الدور الهام الذي تقوم به جمعية الصداقة الأردنية المكسيكية في توثيق علاقات الصداقة ما بين الشعبين الأردني والمكسيكي بجهود شعبية تقوم بها الجمعية.

و قالت الدكتورة شيرين الحسين العواملة/ عضو الهيئة الإدارية للجمعية،

بأنها تأمل من خلال زيارة سعادة السفير المكسيكي هرنانديز، وبدعم من جمعية الصداقة الأردنية المكسيكية،
وبالتعاون مع رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس محمد الحياري
أن يتم التوقيع قريباً على التوأمة ما بين بلدية السلط الكبرى والمدينة المكسيكية التي تم اختيارها.

و قال عضو الهيئة الإدراية لجمعية الصداقة الأردنية المكسيكية/ الدكتور المهندس إبراهيم العدوان
بأن مناطق الأغوار ووادي الأردن تقع على مسافة قريبة من السلط،
علماً بأن هذه المنطقة هي التي تزود الأردن بسلة الغذاء، وكذلك تقوم هذه المنطقة بتزويد عدد من دول العالم بالخضار والفاكهة.

و قال المهندس عامر عبد الوهاب المجالي/ عضو الهيئة الإدارية لجمعية الصداقة الأردنية المكسيكية/ رئيس مجلس إدارة شركة مناجم الفوسفات الأردنية الأسبق ان زيارة السفير المكسيكي لمدينة السلط كانت زيارة ناجحة بكل معنى الكلمة من تنظيم و الإتفاق المبدئي على إقامة تومة بين بلدية السلط الكبرى و ومدينة IXTAPAN De LA SAL المكسيكية.


وأضاف المجالي بأنه كان مسرورا جدا عندما قرأ قائمة الشرف في مدرسة السلط الثانوية، وكان من بين أسماء هذه القائمة المرحوم والده معالي الأستاذ عبد الوهاب المجالي/ نائب رئيس الوزراء الأسبق،
وعدد من أسماء الأوائل من رجالات الوطن.
وأكد المجالي بأن مدينة السلط لها رمزية وخصوصية في الأردن لاسيما وأن رجالات الوطن، و البناة الأوائل من رموز الدولة الأردنية الحديثة قد تخرجوا من مدرسة السلط الثانوية.

و قال الشيخ الدكتور أيمن البدادوة عضو الهيئة الإدارية لجمعية الصداقة الأردنية المكسيكية
بأن سعادة السفير المكسيكي هرنانديز أخذ انطباعًا إيجابياً عن كل الأردنيين؛ لأن مدينة السلط الأبية العريقة تمثل كل الأردنيين.
وأضاف البدادوة:
أن التوقيع على اتفاقية توأمة ما بين مدينة السلط ومدينة مكسيكية يمثل دفعة قوية في العلاقات الأردنية المكسيكية.

و قال المؤرخ الأستاذ عمر محمد نزال العرموطي/ أمين سر الهيئة الإدارية لجمعية الصداقة الأردنية المكسيكية
بأنه قبل حوالي عام أنتج فلماً وثائقياً مدته ساعة عن السلط.

كما أكد العرموطي أنه قام بتدوين قسم أو جزء من تاريخ مدينة السلط من خلال بعض الكتب التي أصدرها ومنها:
مذكرات اللواء حكمت مهيار/ مدير الأمن العام الأسبق،
و تدوينه لموسوعة عمَّان أيام زمان
و وجه المؤرخ العرموطي التحية والاحترام والتقدير إلى مدينة السلط الأبية، وإلى رئيس بلديتها وإلى جميع أبناء السلط ،والعشائر البلقاوية.

و في نهاية الزيارة قدم رئيس البلدية درع تذكارية لمدينة السلط الخاص بادراج المدينة على قائمة التراث العالمي اليونسكو إلى سعادة السفير المكسيكي روبيترتو هرنانديز، كما قدم سعادة السفير المكسيكي هرنانديز هدية درع تذكارية لدولة المكسيك إلى رئيس بلدية السلط الكبرى
كما قدم المؤرخ عمر محمد نزال العرموطي هدية إلى رئيس بلدية السلط المهندس محمد الحياري
كتاب مذكرات اللواء حكمت مهيار/ مدير الأمن العام الأسبق، وكتاب مادبا أيام زمان، وكذلك موسوعة عمَّان أيام زمان.

و جال سعادة السفير المكسيكي هرنانديز، والوفد المرافق
في عدد من أهم معالم مدينة السلط منها: مدرسة السلط الثانوبة للبنين، وجولة في وسط المدينة التراثية

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

العيسوي يقدم واجب العزاء لعشيرة الدباس بالمرحوم عبدالرحمن عبد الحميد المرعي الدباس

#البلقاء اليوم --السلط مندوبا عن جلالة الملك...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا