الأربعاء ,21 فبراير, 2024 م
الرئيسية فكر وأدب وثقافة محمود عبد الحميد الفاضل الفاعوري .. يكتب .. ((محاميد الأردنيين))

محمود عبد الحميد الفاضل الفاعوري .. يكتب .. ((محاميد الأردنيين))

855

البلقاء اليوم - ‏بسم الله الرحمن الرحيم


((محاميد الأردنيين))
‏خير الكلام ما قل ودل لهذا نظمت قصيدة عن الأردن واهلها قولا كمرساة راي كما المرساة للسفينة بالبحر

إعداد
محمود عبد الحميد الفاضل الفاعوري




بلدنا فيه ينابيع عذبه و سياله
و ينابيع رجال للخير دفاقة
‏شعب بسيط وعنده الطيب
‏والعاطفة مثل الدم بعروقه
‏يا أردن تحبك كل البلدان
‏شعب محبوب و الشرف ميثاقه
‏ شعب لمواقفهم حلت عليهم خسارة
‏وما عندهم ندامة لو المر مذاقه
‏ كريم بالزاد ومواقف شهامة
‏يجود على الدخيل كفاية بارزاقه
‏ يوم امتطيب الخيل اختفى الخياله
‏و الوضحا لك مطاوعة و سباقة
‏ عليه شامة للعرب غيارى
وللاسلام مستعدين للشهادة ومشتاقة
‏سراجه ما ينطفي من عواصف ورياح غدارة
‏حتى بعتمه الليل يزداد لمعانه و اشراقه
‏عشائر كتائب وفرسان الحكمه
‏ عندهم مثل الطلاق وأفعالهم ثمار براقة
‏بلدنا ما هو كثيف سكان الا بضيوف مرحبين
‏أصبحنا وإياهم من أصول واعراقه
‏وفيه صحراء للبلد أركان اهله مساير حرب
‏ما يهابون الموت ورايتهم خفاقة
‏والصقور لا تغادر سماه
ورجاله أسود وحماه‏ وأخلاقه
عشائر من كل الاوطان وطن ابتهج لأوطان
‏واشتهر تاريخه و امتدت آفاقه
‏يحملون المرؤات وثابتين عن الصهوات
‏يسبحون بالنهر عكس جريانه ولا يهمهم أعماقه
‏يا ويل من يعادينا نخليه من الخوف باحلام بليل ونهار
‏تحت وحش قاض عليه يا نيابه فتاقه
‏أنا أردني امشي على الشوك حافي من أجل
‏نصرت بلادي سيفي مرفوع للباطل ازهاقه
‏وكتبنا على جباله وحب الوطن غالي
وحبنا للإسلام أكبر من الوطن ولو كنا عشاقه
‏ ‏وثأرنا ما بنتسى لو صار الجبل سهل
وأستوي والبيت ما ينهز رواقه
‏والحصان ما عليه سرج ولا رسن والفارس عليه
مثل سنام الجمل ما يولي الدبر بظهوره فراقه
‏يا حبيب الوطن ما تنظام ‏على مد الزمن
ريك رحيم يعلم مافي الصدر واشواقه
‏الأقصى ما ينأسر هو قبله للبشر رب الكون
قدسه من دهر وبارك حوله ونطاقه
‏يا ويلهم من جيش من أرض ولدت صخر
رجاله مزروعه ما عندهم نفاقة
ندوسهم ‏مثل حبات البرد
و تذوب وتنكسر ‏اليهود الحماقة
والرحى للطحن ما عمره الحجر انكسر
وسيوفنا لا تنحى لو كانت بمرجل صهر والنار حراقه
الضيف نخليه ينسى مشقه سفر
‏وعدونا نخليه ‏بالارض سحل باعناقه
‏ برجال من الأيمان ملأى وفي ظمأ
لرفعة مجد امة ليعود من جديد افقه

اعداد
محمود عبد الحميد الفاضل الفاعوري
((أبو حمزة))

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا