الخميس ,7 يوليو, 2022 م
الرئيسية مقالات الوطن منكم براء ..

الوطن منكم براء ..

2139

  6bcc54c5dc156daebcb1b46ffed7f94e خالد المجالي   بعد أسبوع حافل بالمراجل والصراخ والتهديد والوعيد، أبى مجلس النواب إلا الاثبات للجميع أنه لا يمثّل إلا نفسه ومصالح أعضاءه، ولن يكون يوما مع الوطن والمواطن إلا بالقدر الذي ينتفع فيه بعض أعضاءه. اليوم، جدد مجلس النواب الثقة للحكومة بعد أن رفضت تلبية أي مطلب أو شرط من شروطه الستة، وبعد أن أسمعهم رئيس الحكومة كلاما وتهديدا، خلال لقاءاته بهم، وربما أكثر من ذلك مما لا نعرفه من احاديث الصالونات المغلقة. نعم، مجلس النواب أثبت اليوم أنه 'أفضل' مجلس يمكن أن يمرر أي مشروع أو قانون، حتى لو كان على بيع الكرة الأرضية، ويمكنه وصفه بأنه الأكثر عجزا على الإطلاق رغم كل الضعف الذي صاحب المجالس السابقة، بما فيها مجلس 111. كمراقب لأداء مجلس النواب منذ لحظة انتخابه، خلصت ليل أمس، في جملة فيسبوكية على صفحتي، إلى القول: اطمئنوا.. الحكومة باقية.. ومجلس النواب باق، ومن يريد غير ذلك ليخرج الى الشارع ويعبر عن رفضه. لا يمكننا لوم النواب، فهم صنيعتنا، بغض النظر عن طريقة قبولنا بهم، وأيضا لا يمكننا لوم الحكومة، فهي أيضا نتاج شعب ارتضى مقاعد المتفرجين، وقبل ما يفرض عليه؛ وبالتالي اللوم، كل اللوم، على الشعب الصامت والراضي بكل ما يفرض عليه، بينما اسمع الوطن الآن يصيح بأنه منا براء. اختم برسالة قصيرة إلى رئيس الحكومة، أقول له: نعم لقد فزت، لقد عرفت ماهيتنا وماهية النواب أكثر منا، وأنت ابن الشعب وزميل سابق للنواب، فامضي على بركة الله، ولا تلتفت لبعض الأصوات هنا أو هناك، فهي لا تعدو مجرد 'نشاز' في زمن الصمت والتسحيج وانفصام الشخصية. وحتى تصبح على هتاف عشرات آلآف المواطنين، ممن سيخرجون عليك في الشوارع، عندها فقط أنصحك أن تعتدل في جلستك وقراراتك، والى ذلك نم قرير العين، وتلقى الدعوات، خاصة في موسم الربيع والجميد الكركي والسمن البلقاوي الطازج.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا