الأحد ,19 أغسطس, 2018 م
الرئيسية شخصيات المحافظة بهجت سعيد الصليبي " ابو نواف "

بهجت سعيد الصليبي " ابو نواف "

769

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
هناك كثير من رجالات الاردن ومدينة السلط خاصة الاوفياء الانقياء كان لهم دور كبير في بناء الحركة الوطنية بعيدا عن التبعية الخارجية والافكار المستوردة فقد اتصفت هذه الحركة بمنتها الوطني وتوجهاتها القومية المعتدلة حيث تشبعت بنهج ومبادى الثورة العربية الكبرى ومثل هؤلاء الرجال الاوفياء لا بد من ذكر اسمائهم وافضالهم على مدينة السلط حيث يشهد لهم من يعرفهم وعاصرهم بالوفا فلابد من القاء الضوء على سيرتهم واخراجهم من عالم النسيان ونحن هنا نتحدث عن شخصية سلطية قدمت للسلط وابنائها الكثير من الخدمات وكان مثالا للحكمة وصدق الانتماء لمدينته ووطنه وهو الشيخ بهجت سعيد الصليبي ابو نواف رحمه الله لم نسمع يوما من الايام انك كنت صديقا لمحمد دحلان او احمد الجلبي كنت انسان بمعنى الانسانية نشاة في بيت زعامة وسياسة فقد كان والده سعيد باشا صليبي زعيما عشائريا معروفا له مكانته الكبيرة داخل البلقاء وخارجها ويعد من ابرز رجالات السلط وتعد مضافته بمثابة صالون سياسي وطني يجتمع فيه رموز الاردن .

هذه البيئة التي ولد ونشأة المرحوم ابو نواف ولد المرحوم عام 1910 وهو الابن الاكبر لسعيد باشا الصليبي كان منذ الصغر حكيما ورعا فطنا تربى الشيخ بهجت بكنف والده ونهل من مدرسته في الحياة حيث احب الفروسية منذ صغره وكان عاشق للخيل العربي فكان فارسا فقد تشرب هذه الصفات من والده الذي يعتبر من رجالات الاردن المشهود لهم بالنشاط الوطني والسياسي وقد تلقى ابو نواف التعليم الكتاتيب وعند المرحوم الشيخ فهيم زيد الكيلاني ثم عند المرحوم الشيخ عبدالحليم زيد الكيلاني وتعلم تلاوة القران الكريم ثم واصل دراسته الإبتدائية وانتقل الى المرحلة الثانوية في مدرسة التل (السلط الثانوية)حتى نهاية المرحلة وكان يعد من الطلبة المتميزين سلوكا وتحصيلا وكان أول من شارك في أول فرقة كشاف في المدرسة والأردن فقد كان محب للمغامرة والاعتماد على النفس وكان دائما مرافقا لوالده حيث تعلم منه ومن أصدقائه الكثير وهذا ما وفر له من فرص جعلته يتميز بالحكمة والفطنة منذو شبابه مما جعله مقربا للناس وكان صاحب رأي سديد واستطاع ان يثبت براعته في مواجهة الصعاب وحل القضاية الشائكة ، تمتع أبو نواف بشعبية كبيرة تزداد يوما بعديوم مما دفع ابناء عشيرته الطلب من والده ان يكون أبو نواف شيخ للعشيرة نظرا للاعباء الكبيرة الملقى على عاتق سعيد باشا والذي كان منشغلا بقضايا الوطن والاحداث في البلاد العربية ،وقد تمكن أبو نواف خلال هذه الفترة اكتساب جميع صفات الزعامة والتي كانت ملفته للانتباه في شخصيته والذي عرف عنه بالحزم والقدرة على اتخاذ القرار وكان صاحب مواقف رجولية صارمة .

وكان من المساهمين والداعمين في دعم الثوار في فلسطين بالدعم المادي وتزويدهم بالسلاح فكان من رجالات السلط الثوار امثال احمد النجداوي، عبدالرزاق ابو هزيم، عواد ابو حسان، عاش الشيخ أبو نواف ثوريا، يعد معارضا نفي الى العقبة والكرك هو والشيخ احمد النجداوي عدة مرات وتردد اسمه في الوثائق والملفات البريطانية كأحد الزعامات للحركة الوطنية الاردنية المعارضة للسياسة الاستعمارية في الاردن وفلسطين (بقياد حسين باشا الطراونة) . توطدت مكانة الشيخ أبو نواف مع مرور الايام حتى اصبح احد الشخصيات الوطنية وامتد نشاطه العشائري والسياسي داخل البلقاء وخارجها وقد حظي بالثقة الملكية وتم اختياره ليشغل منصب رئيس القضاء العشائري في الديوان الملكي العامر ووزارة الصحة ووزارة العدلية حتى احال نفسه على التقاعد بعد خدمه دامت بحدود ثلاثين عاما ثم عضو بلدية السلط من عام 1970الي عام 1974 برئاسة المرحوم هاشم العبدالله وساهم في العديد من قضايا اصلاح ذات البين وحل المشاكل العشائرية بالاضافة الى مشاركته الدائمة بالانشطة العامة والوطنية منذ شبابه وخاصة القضايا السياسية مع ابناء الوطن لينيل الاستقلال واعلان الاردن مملكة مستقلة ، كان من اوائل المؤسسين الاخيار لجمعية السلط الخيرية الاسلامية وكان من اصدقاه المرحوم عبدالرزاق ابو هزيم والمرحوم احمد النجداوي والمرحوم حافظ النجداوي والمرحوم هاشم العبدالله والمرحوم الحاج محمود الحياري والمرحوم الحاج عبد الخشمان والمرحوم مخائيل تادرس وقد توفاه الله سبحانه وتعالى في عام 1977 و دفن في السلط . رحمه الله رحمه واسعه وجزاه الله بما عمل من الصالحات وقد قيل في رثائه: يا عيون الرجال ال ما تدمع اليوم أمطري من البكى والنوح.... بالأوله ابن حسين*والحين بهجات يا سلط ألطمى هدم الصروح.... وإرفعى علام سود ولا تخبي ترى الحزن بالعين مفظوح... سرت رواح رجال ما لها سمي** والعذاب بمهجة القلب مجروح... وعزانا بأبو نواف ما هو 3تيام العزا بالقلب ليوم الدين مفتوح.... الموت ما يعرف شيوخ الكرامه مثل سر يعيي*** عن البوح.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا