الأربعاء ,21 فبراير, 2024 م
الرئيسية هموم وقضايا بالصور .. -ينابيع السلط تلوّث وتراكم للنفايات .. والمسؤولية تائهة

بالصور .. -ينابيع السلط تلوّث وتراكم للنفايات .. والمسؤولية تائهة

1508

البلقاء اليوم - -ينابيع السلط تلوّث وتراكم للنفايات..والمسؤولية تائهة

-مطالبات للحفاظ عليها باعتباها كنزاً جاذباً للسياحة

البلقاء اليوم ----السلط ------------ابتسام العطيات

تغنى الشعراء بينابيعها ورددت حناجر المطربين كلماتهم.. هي ينابيع وادي السلط التي تغنى بها الشاعر عبد الفتاح حياصات وغنى لها توفيق النمري (يلا على وادي السلط تنلم زهور يلا.. نسير برحلة جميلة بسمة وسرور.. وان عطشنا تروينا عين الجادور)...

هذه الكلمات تحكي قصة المكان حيث كان لوادي السلط رونقه وحين كانت مياه نبع الجادور نقيّة نظيفة يرتوي منها العِطاش.

ونبع الجادور كغيره من ينابيع السلط مثل عين الفرخه والدّيك وعين حزير وغيرها التي اصبحت تئن تحت وطأة التلوث والنفايات المتراكمة مما يتطلب إعادة النظر بوضعها وإيلاء ما تبقى منها العناية والإهتمام لتكون مقصداً للمصطافين والمتنزهين.

مطالبات كثيرة من اهالي مدينة السلط بإيجاد حلول لمشاكل التلوث التي تعاني منها الينابيع وتنظيفها من النفايات المتراكمة التي يلقيها المارّة او المتنزهين والتأكيد على ضرورة حماية هذا الكنز من التلاشي والإشراف المتكرر على تنظيف الينابيع من النفايات الناتجة عن الرحلات خاصة وان مدينة السلط تمتلك كنز من الينابيع وعيون الماء الخلاّبة لكنها اصبحت تتلاشى نتيجه عدم الإهتمام وخاصة في وادي شعيب حيث تم تدمير بعض عيون الماء بسبب الزحف العمراني والمنشآت والمقاهي والاستراحات وتراكم النفايات.

وهناك تساؤلات عدة يطرحها المواطنين حول ضرورة التنسيق بين الجهات المعنية من بلدية ومياه لمعالجة مشكلة التلوث وتنظيف الينابيع وحمايتها من التعديات بل وان أمكن التشييك للحفاظ عليها إضافة للقيام بحملات توعوية وتطوعية للمحافظة عليها والقيام بأعمال النظافة من قِبل مؤسسات المجتمع المحلي المعنية بالجانب البيئي.
رئيس بلدية السلط الكبرى المهندس محمد الحياري اكد للدستور ان لا علاقة للبلدية بهذه الينابيع سوى ان الصخة تزوّدها بتقارير وكشوفات نتائج العيّنات التي تؤخذ منها!!..

وبين مدير صحة البلقاء الدكتور صائب ابو عبود اوضح أن دور المديرية يقوم على اخذ العيّنات في حال ورود ملاحظات حول وجود روائح او تغيّر في لون المياه لافتا ان هناك جولات ميدانية دورية على كل مصادر المياه حتى ايام الجُمع يتم جمع العيّنات منها وفحصها.

فيما اكد مدير مياه البلقاء بالوكالة المهندس مجدي الغراغير ان لا علاقة لسلطة المياه بهذه الينابيع سوى نبع حزير فهو تابع لسلطة المياه ويتم استخدام مياهه بعد معالجتها بعد تحويلها لمحطة الشريّعة للشرب.

وتبقى ينابيع السلط كنزا كبيرا يتطلب محافظة الجميع عليه حتى لو لم يكن صالحا للشرب في مدينة سُجّلت على قائمة التراث العالمي ويؤمها السيّاح والزوّار من كل مكان.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا