الثلاثاء ,7 يوليو, 2020 م
الرئيسية أخبار إقتصادية بالتفاصيل .. 28 موقوفاً على ذمة قضية الفستق الحلبي والقهوة

بالتفاصيل .. 28 موقوفاً على ذمة قضية الفستق الحلبي والقهوة

439

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم --السلط
بلغ عدد الموقوفين في قضية دخول الفستق الحلبي الفاسد والقهوة غير صالحة للاستهلاك التي كشف النقاب عنها قبل عامين (28) موقوفاً على ذمة التحقيق حتى الآن ولم يُكفل اي منهم

وفي أولى جلسات المحاكمة في محكمة الجنايات المتخصصة بقضايا الفساد استمعت هيئة المحكمة للشهود في كيفية إدخال 14 طناً من الفستق الحلبي ومثلها قهوة فاسدة

وشهدت القضية بحسب مصدر مطلع اعترافات من المتهمين في التهرب الضريبي من خلال إدخال بضائع عبر شركات وهمية متورط فيها عدد من الموظفين ومواطنين الأمر الذي رفع عدد الموقوفين في القضية إلى هذا الحد

وتوقع المصدر توقيف المزيد منهم مع استمرار المحاكمة وطلب سماع الشهود.

قصة الفستق الحلبي

وبحسب تقرير الديوان رقم 66 المتعلق بمؤسسة الغذاء والدواء فقد بين التقرير ان البيان الجمركي رقم (1090/7/900/2017) تاريخ 28/1/2017 والمتعلق ب 24 طنا من الفستق الحلبي الايراني وقيمته 285 الف دينار قد تم سحب عينة منه في 30/1/2017 والتي خرجت نتيجة الفحص المخبري بعدم صلاحيتها للاستهلاك البشري لاحتوائها على»(الافلاتوكسينات) ونسبة اصابة حشرية اعلى من الحد المسموح به.

بتاريخ 22/2/2017 تم اتلاف كمية 250 كغم فقط من هذه الكمية من قبل لجنة مكونة من مندوب من المؤسسة ومندوب من الجمارك ومندوب عن صاحب العلاقة دون مشاركة عضو ديوان المحاسبة واعتبار ان الفحص المخبري اعلاه يمثل الكمية التي تم اتلافها فقط لتقوم المؤسسة بتاريخ 18/2/2017 بسحب عينة للمرة الثانية وجاءت النتيجة انها صالحة للاستهلاك البشري علما ان الفحص الثاني يحتاج لتبرير قوي في حال وجود سموم في العينة الاولى ويجب عدم السماح لها بالخروج الا من خلال اخذ العديد من العينات وفحصها للمرة الثالثة في مختبر الغذاء والدواء لحسم الفحص النهائي بحسب خبراء ومسؤولين.

ما قامت به المؤسسة من عدم مشاركة عضو ديوان المحاسبة واعتبار عينة الفحص لـ 250 كغم واعادة الفحص للمرة الثانية لم تكن افضل حالا من البيان الجمركي رقم (847/900/2016) تاريخ 28/1/2016 والمتعلق بمادة الفستق الحلبي المقشور بوزن بلغ 14 الف و500 كيلو من بلد المنشأ ايران بقيمة 167 الف دينار.

التقرير وصف العينة في الفقرة الثانية ان البيان هو ضمن «المسرب الاحمر» حيث يوجد ثلاثة مسارب في الجمارك وهي الاصفر والذي لا يتم فحصه والمسرب الاخضر والذي يجب تدقيق الاوراق بينما المسرب الاحمر يجب فحص المواد على ارض الواقع وفق تعليمات دائرة الجمارك وفحصها من خلال المشاهدة الاولية واخذ العينات لفحصها.

ويضيف التقرير انه تم سحب عينة بتاريخ 30/1/2016 وارسلت العينة لمختبر خاص حيث بينت نتيجة تقرير الفحص المخبري بان المادة غير صالحة للاستهلاك البشري لاحتوائها على مجموع كلي للافلاتوكسينات وافلاتوكسين (B1) بتراكيز عالية مما يتوجب اتلاف او اعادة تصدير المادة.

وفي الفقرة الرابعة بين التقرير انه تم بيع كامل المحتويات الواردة بالبيان الجمركي اعلاه بمبلغ اجمالي 167الف و800 دينار من قبل المستورد بموجب الفاتورة رقم (00112) تاريخ 6/2/2016 قبل صدور نتيجة الفحص المخبري الذي تضمن عدم صلاحياتها للاستهلاك البشري.

قصة القهوة غير الصالحة للاستهلاك

الامر لم يقف عند بيع الفستق الحلبي المسرطن بل تعداه الى دخول القهوة غير الصالحة للاستهلاك البشري حيث كشف البيان الجمركي رقم (4330/7/900/2016) تاريخ 3/5/2106 بانه يحتوي على مادة (بن غير محمص) الهندية بوزن 43 الف و400 كيلو وبقيمة 85 الف دينار.

وبنتيجة الفحص المخبري رقم (16/01838/1) تاريخ 22/5/2016 يفيد بان العينة مخالفة للقاعدة الفنية رقم (1997/314) بند رقم (3ـــ 8) جدول رقم(1) لاحتوائها على نسبة حبوب مصابة بالحشرات اعلى من الحد المسموح به ونسبة الرماد الكلي على اساس الوزن الجاف اعلى من الحد المسموح به ونسبة الدهون الكلية المستخلصة بالاثير اقل من الحد المسموح به.

الفقرة الثالثة من هذا التقرير تشير الى انه تم تدوين شروحات على متن البيان من قبل احد موظفي المؤسسة العامة للغذاء والدواء بتاريخ 7/6/2016 بعدم الممانعة من السير بالاجراءات بعد الاطلاع على محضر اتلاف الارسالية الا انه تم انجاز البيان بتاريخ 7/6/2016 وتم بيع محتويات البيان تحت وضع الاستهلاك المحلي بموجب فاتورة رقم 1170 تاريخ 1/6/2016 بقيمة 85 ألفا و760 دينارا.

اما البيان الجمركي الثاني رقم (4252/7/900/2016) تاريخ 28/4/2016 والذي يحتوي على مادة (القهوة) بوزن 19 الف و343 كيلو من بلد المنشأ كولمبيا بقيمة 48 ألفا و826 دينارا حيث تم تحديد «المسرب الاحمر» اي فحص العينة على ارض الواقع وتم سحب عينات بتاريخ 3/5/2016 وتم فحص العينة في مختبر خاص لتظهر النتيجة بالتقرير المخبري رقم(1/01757/16) تاريخ 12/5/2016 والذي يفيد بان البضاعة تحتوي على حبوب مصابة بالحشرات اعلى من الحد المسموح به.

التقرير يكشف ان البيان انجز اي سمح بتمريرها بحسب التقرير بتاريخ 24/7/2016 وتم بيع محتوياته تحت وضع الاستهلاك المحلي بقيمة 49 ألفا و280 دينارا بموجب الفاتورة رقم 1188 تاريخ 9/7/2016 اي قبل انجاز البيان بالرغم من عدم مطابقتها للمواصفات الفنية.

قموه اوضحت «بان نسبة الحشرات والشوائب في القهوة يجب ان لا تتجازو ال5% من كامل العينة وان نسبة الرماد المرتفعة والدهون اقل من الحد حيث لايمكن شربها بدون الدهون والزيوت التي تعطي المذاق وهي تالفة وغير صالحة للاستهلاك البشري.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

انخفاض تحويلات العاملين في الخارج بنسبة 9ر5 بالمئة

البلقاء اليوم --السلط _ أظهرت بيانات البنك...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

موقف البلقاء اليوم

هموم وقضايا