الثلاثاء ,21 سبتمبر, 2021 م
الرئيسية اخبار السلط بالصور .. الاردنيون يؤبنون المرحوم هاشم الدباس في السلط

بالصور .. الاردنيون يؤبنون المرحوم هاشم الدباس في السلط

837

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم ----السلط



اقامت عشيرة الدباس في المركز الثقافي بالسلط حفل تابين المرحوم الدكتور هاشم الدباس بحضور اصحاب الدولة والمعالي والعطوفة والسعادة نواب محافطة البلقاء ومحافظ البلقاء الدكتور فراس ابو قاعود ورئيس لجنة بلدية السلط الكبرى نائب محافظ البلقاء علي البطاينة وجمع غفير من ابناء الاردن والبلقاء والسلط .


وخلال الاحتفال تحدث الدكتور ممدوح العبادي قائلا اننا نعيش اليوم ذكرى عطره لشخصية وطنية تركت بصمات واضحة في ظلال المشهد الاردني فكان الشخصية الوطنية الشامخة كشموخ جبال السلط نعم انه كان مثل الصخر الصواني وهو احد معاني السلط الابية في اللغة السريانية وانني لم أجد شخصاً وطنياً محافظاً ومدافعاً عن المال العام مثل فقيدنا الذي كان أردني بامتياز وطني بتميز وبرلماني خيٌر وبيروقراطي عريق ويقدر كرامات الناس ولا يرد لهم طلب او حاجة صحيح سنفقده حواشي السلط وجبال عمان وساحاتها السياسية وملامح الاردنيين ولكن قضاء الله وقدره الذي لا اعتراض عليه . مشيدا بتاريخ بمواقف الفقيد على الصعيد السياسي والاقتصادي والحياة الحزبية كونه يعتبر من المؤسسين لحزب التيار الوطني ومن الاعضاء الفاعلين في دعم وتطوير ومآسسة العمل الحزبي في الاردن وحتى اثناء وجودة نائبا في البرلمان لاكثر من دورة انتخابية



.والسيد محمود الخرابشة وزير الدولة للشؤون القانونية الذي اثنى على المرحوم طوال سنوات عمله في القطاع العام وتحت قبة البرلمان فهو البرلماني العنيد والصلب في مواقفه لا يهادن ولا يساوم على المصلحة العامة ويحارب كل اشكال الفساد والمفسدين ويحرص على عدم المساس بالمال العام الا في حدود الصرف القانوني لمصلحة الوطن والمواطن ومضيفا اننا فقدنا اخا عزيزًا ورجلا وطنيا شهما محب للخير وساعيا له ولم اسمع انه رد يوما طالب حاجة او مساعدة ملهوف فقد كان للجميع لا يميز بين ابناء اي منطقة او عشيرة كلهم عنده ابناء وطن وعليه واجب خدمتهم ما استطاع اليه سبيلا. والنائب السابق عن محافظة البلقاء السيد محمود العدوان فقال عرفت المرحوم في كل محطة من محطات الوطن عرفناه رجل من رجالات العمل العام فكان الصادق الصدوق والمخلص الوفي للوظيفة العامة وعرف عنه انه صاحب الباب المفتوح لكل ذي مطلب او مظلوم ويقدم ما لديه ويسعى لخدمة المحتاج والمظلوم الى ان يسترد له حقه.

والى جانب ذلك تحدث الدكتور هايل عبد الحفيظ وزير الاوقاف السابق فقال اننا نقف اليوم ونتذكر باجلال واكبار قامه وطنية أردنية عربية سجا اسمه في سجل الوطن منذ تخرج من مدرسة السلط الثانوية والى ان انهى دراسة الدكتوراة في الاقتصاد من الجامعات الامريكية في العام ١٩٦٣ وبعد بدء صاحبنا مشواره في العمل العام وقطع عهدا على نفسه أنه وجد لخدمة ابناء الوطن من اقصى شماله الى اقصى جنوبه شرقي النهر وغربه لن يميز بين أي شخص قاصده فلم يخب ظن احد منهم ، ومضيفا ان اصعب انواع الآلم فقد عزيز فكيف اذا كان الفقيد اعز الاعزاء والوطني الصافي بكل ما يملك . وتحدث الدكتور حمدي مراد نائب رئيس حزب التيار الوطني في كلمته عن حزب التيار الوطني الذي كان المرحوم الدباس احد مؤسسيه منذ بداياته وقال ان الحزب فقد هذا العام رموزا وطنية حزبية ساهمت في بناء الحزب منذ ايامه الاولى ومنهم المهندس عبد الهادي المجالي والدكتور هاشم الدباس .مضيفا كنت اتمنى ان نراهم اليوم بيننا حتى يشهدوا مراحل الاصلاح السياسي التي يسعى لها الاردن ضمن متطور ملكي داعم ومساند للعمل الحزبي يسعى الى تشكيل حكومات برلمانية اصلاحية تقوم على التعددية الديمقراطية والحوار الوطني وترسيخ قيم وثوابت وطنية مشتركة تخدم الاصلاح الوطني وتحقق التوافق والتوازن الاجتماعي في الادرن.وتحدث المهندس جمال قموه النائب السابق عن محافظة البلقاء الذي عرف المرحوم الدباس كمواطن سلطي سكن وتجاور وتزامل وترافق في محطات وطنية كثيرة فكان الاخ الكبير والمرجع الوفي والناصح الامين .



أما الدكتور محمد ابو حمور وزير المالية السابق الذي قال عرفت رفيقنا وحبيبنا ابا انور خلال توليه رئاسة اللجنة المالية في مجلس النواب وكان الاقتصادي العريق وصاحب الخبرات الطويلة في العمل الحكومي ويدافع عن موسسات الدولة ويراقب ادائها ولا يهادن بموافقة واراءه قوية صادقة همها الوطن وحماية ممتلكاته والمحافظة على المال العام ،والسيدة مي ابو السمن التي اشادت بكلماتها الصافية والمعبرة عن عمق العلاقة التاريخية مع المرحوم الذي كان مدافعا عن حقوق ومطالب ابناء مدينته ومحافظته وبلده الاردن ولم يتواني او يتقاعس عن خدمتهم او التفاعل مع حاجاتهم والحرص على مشاركتهم في افراحهم واتراحهم والوقوف معهم ومساندتهم فكان سلطياً صنديدا ثابت على مواقفه لا يتغير ولا يتلون والوطن عنده اغلى ما يملك.


الى جانب ذلك تحدث السيد جمال حداد رئيس جمعية الاقتصاديين الاردنيين موضحا الدور الذي قام به المرحوم منذ تاسيس الجمعية في العام ١٩٧٠ حيث تراس المرحوم الجمعية لسنوات طويلة وكان مساعدا للامين العام لاتحاد الاقتصاديين العرب التابع لجامعة الدول العربية وخلال عمله قدم الاراء الاقتصادية الكفيلة بدفع العجلة الاقتصادية الوطنية والتنموية ذات التميز النسبي وفي شتى المجالات وبما يضمن نقل الأردن الى دائرة المتقدمة اقتصاديا وفي نهايةحفل التأبين تحدث رووف الدباس مقدما الشكر الموصول والجزيل لكل المتحدثين والحاضرين من ابناء الاردن والسلط والبلقاء ومشيدا بالسلط التي تكرم رجالها في حياتهم وحتى بعد انتقالهم الى الرفيق الاعلى وتحفر اسمائهم في ذاكرتها الوطنية مدى الدهر وداعيا المولى عزوجل ان يحفظ الاردن حسنا متبعا قويا ويحفظ قيادتنا الهاشمية ويديمها ذخرا وسندا للاردن والامه العربية .

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا