الإثنين ,4 يوليو, 2022 م
الرئيسية أخبار البلقاء -خلال لقائه مندوبي الصحف المحلية في البلقاء -العربيات يستعرض خطة تطوير قطاع السياحة في البلقاء (2022-2025)

-خلال لقائه مندوبي الصحف المحلية في البلقاء -العربيات يستعرض خطة تطوير قطاع السياحة في البلقاء (2022-2025)

449

البلقاء اليوم - -خلال لقائه مندوبي الصحف المحلية في البلقاء

-العربيات يستعرض خطة تطوير قطاع السياحة في البلقاء (2022-2025)

- العربيات:الهدف العام للخطة دعم الإقتصاد المحلي وتحفيز عملية مستدامة لإحياء وتطوير السياحة

- حمايه وتأهيل المباني التراثية الثقافية العصب الاساسي لتطوير السياحة الثقافية الحضرية

- التركيز على تطوير المنتج السياحي بمفهومه الجديد في السلط (المدينة المتحف)

- تطوير البنية التحتية للمدينة بما يتواءم والتطوير السياحي والطابع العام للمدينة

- وضع المدينة على الخارطة السياحية المحلية والاقليمية والعالمية

- جميع الانماط السياحية في السلط سيكون لكل منها مسار سياحي خاص بها بالتعاون مع الشركاء

-100 الف دينار الكلفة التقديرية لتنفيذ المسار الديني

السلط-ابتسام العطيات

قال مدير سياحة البلقاء محمود عربيات إن تسجيل السلط على قائمة التراث العالمي يتطلب خطة متكاملة وشاملة لتطوير السياحة فيها لتكون وجهة سياحية مميزة مؤكدا على إيلاء وزارة السياحة والآثار الاهتمام الكبير لملف السلط السياحي.

واكد العربيات خلال لقائه مندوبي الصحف المحلية في البلقاء ان مديرية سياحة البلقاء  انتهت من اعداد خطة متكاملة لتطوير السياحة في السلط ومحافظة البلقاء للاعوام ( 2022- 2025) بالتنسيق مع الشركاء مبينا ان الوزارة بصدد إطلاق هذه الخطة للبدء بمرحلة جديدة قائمة على الشراكة مع الجهات ذات العلاقة ومؤسسات المجتمع المدني والمجتمعات المحلية والشباب ضمن منهج شمولي يضم اربع عناصر  رئيسية وهي التعاون وتحقيق النمو المحلي وتطوير المقومات السياحية والترويج السياحي، لينبثق منها جميع محاور ومخرجات هذه الخطة لتشكل معا مستقبل تطوير قطاع السياحة في السلط ومحافظة البلقاء.

وبين العربيات ان الهدف العام لهذه الخطة هو دعم الاقتصاد المحلي في السلط وتحفيز عملية مستدامة لاحياء وتطوير السياحة مع التركيز على الفرص التي تعود بالفائدة على مشاريع الاعمال المحلية ويعد جانب حماية وتأهيل المباني التراثية والثقافية من اهم المقومات السياحية والعصب الاساسي لتطوير السياحة الثقافية الحضرية وجزء لا يتجزا من استراتيجية تحسين الاقتصاد المحلي لافتا انه للوصول لذلك لابد من تحقيق جملة من الاهداف ابرزها خلق بيئة آمنة وجاذبة ومحفزة للاستثمار والابداع والابتكار السياحي وريادة الاعمال لتحسين القدرة التنافسية في المدينة وتقديم تجارب مميزة وفريدة ومنتجات مبتكرة وجاذبة تركز على الخصائص الفريدة والمميزة للمدينة وتشاهم في تطوير السياحة وابراز الطابع الفريد لتاريخ وتراث المدينة المادي وغير المادي والحفاظ عليه وتطويره واستدامته وبناء شراكات متينه بين وزارة السياحه والاثار واصحاب المصلحة المعنيين لخلق تنمية سياحيه مستدامة وزيادة اعداد الزوار وحجم من إنفاقهم ومدة اقامتهم وتحقيق المنفعة للمجتمع المحلي وتحسين مستوى معيشتهم وإشراكهم في التنمية السياحية من خلال تطوير وجهات وتجارب سياحية مميزة وفريدة.

واضاف انه لابد لتحقيق اهداف الخطة من التركيز على تطوير المنتج السياحي بمفهومه الجديد في السلط (المدينة المتحفEcomuseum) وربطه بالمقومات السياحية المتنوعة المنتشرة في السلط والبلقاء ووضع المدينة على الخارطة السياحية المحلية والإقليمية والعالمية والتركيز على الترويج والتسويق لقيم العراقة والأصالة والطابع المحلي للوجهات والتجارب السياحية اضافة لتطوير البنية التحتية للمدينة بما يتواءم والتطوير السياحي والطابع العام للمدينة وتطوير القوى العاملة ورأس المال الاجتماعي من خلال رفع مستوى المهارات الفردية والجماعية وبث روح الريادة والتشجيع المستمر لخدمة السياحة في المدينة.

وأشار العربيات إلى ان هذه الخطة تقوم على اربع عناصر تشكل محاورها ومخرجاتها لتشكل معا مستقبل تطوير قطاع السياحة في السلط وهي التعاون وتحقيق النمو المحلي وتطوير المقومات السياحية والترويج السياحي لوضع الوسط التراثي للمدينة كمركز تجمع للسكان وبؤرة للحركة الاقتصادية مع تكوين صورة ايجابيه تبرز الخصائص الفريدة لمدينة السلط.

واكد العربيات ان الاستدامة ركن اساسي لهذه الخطة وعليه يجب البدء بتحديد الفرص التي يمكن ان تخدم المشاريع والأعمال المحلية بشكل مباشر وكذلك تحديد المناطق السياحية ذات الأولوية بهدف حشد وتنسيق الجهود خلال فترة محدودة وقصيرة داخل المنطقة المستهدفة.

وبين العربيات انه ولتحقيق نتائج سياحية مستدامة يجب ان تستمر التنمية السياحية في السلط بشكل تدريجي مع التركيز على الفرص التي تعود بالفائدة على مشاريع الأعمال المحلية ويجب اتباع منهجية شاملة ومتوسطة لمده اربع سنوات ترتكز على تطوير المناطق السياحية ذات الأولوية من خلال تحقيق اهداف الخطة في مدة زمنية قصيرة وخلق منتج سياحي مميز بحيث يتم التركيز في السنة الاولى من تنفيذ الخطة في وسط مدينة السلط التراثي لتمتد في السنة الثانية لتشمل محيط الوسط التراثي وضواحي المدينة وتمتد في السنة الثالثة والرابعة لتشمل جميع مناطق السلط ومحافظة البلقاء لافتا أن التطوير في منطقة الأولوية لا يمنع من القيام من تنفيذ مشاريع سياحية متعددة على مستوى المحافظه لخلق منتج سياحي متكامل.

ونوه العربيات الى ان المحاور الرئيسية للخطة تعتمد على تفعيل القيادة السياحية،الحفاظ على المباني التراثية،تحسين وتجميل مظهر المدينة وتطوير مرافقها، تطوير المنتج السياحي، تمكين المجتمع المحلي والترويج والتسويق بحيث يتم تنفيذ كل محور مع جهه مختصة بالتعاون مع الشركاء مبينا ان هناك انشطة وفعاليات سيتم تنفيذها من خلال الخطة تشمل جولات سياحية وانشطة وفعاليات متعددة ومهرجانات مختلفة بهدف الترويج لمدينة السلط وكذلك عمل ثلاث جداريات على الجدران التي اصابها التشويه من غير الجدران التراثية لابراز الصورة الجمالية للمدينة من خلال مجموعه من الفنانين سيقومون بهذه العملية وايضا سيكون هناك مسابقات لأفضل تجارب سياحية في المدينة بهدف التسويق لهذه التجارب ومسابقة لوضع افضل شعار لمدينه السلط وكذلك الاحتفال بالمناسبات الوطنية والسياحية وابرزها عيد الاستقلال ويوم السياحة العالمي ويوم إختيار السلط لتكون على قائمة التراث العالمي اضافه لعمل بازارات مختلفة لتمكين سيدات المجتمع المحلي.

واستعرض العربيات الواقع السياحي في مدينه السلط وقال انه وبالرغم من وجود مقومات سياحية وتراثية لكن الحركة السياحية فيها دون المأمول وكذلك العمالة الأردنية السياحية مقارنة مع البحر الميت والمغطس لافتا لان عدد الفنادق السياحية في البلقاء في 2019 بلغ (13) منها (2) في السلط و(10) في البحر الميت وواحد في الفحيص لترتفع في العام 2021 لتصبح (16) فندقا لافتا ان عدد العاملين الاردنيين في الفنادق كان في 2019 يبلغ (3,109 )انخفض في عام 2021 ليصبح (2554) وذلك بسبب ظروف جائحة كورونا مؤكدا ان عدد الفنادق هذا غير كافٍ لذا لابد من التركيز على الاستثمار في هذا القطاع من خلال ايجاد نُزل سياحية( بوتيك، اوتيل) لإثراء التجربة وتميزها وذلك من خلال ايجاد عدة نُزل ومطاعم في وسط المدينة ونحن هنا نتكلم عن المدينة المتحف.

واوضح العربيات انه ولتطوير الوسط التراثي للمدينة والحفاظ على المواقع التراثية ستكون هناك شركة للنظافة من خلال وزارة السياحة ستدير المرافق السياحية في المدينة التي تم تطويرها عام 2019 من قبل الوزارة اما عدد المطاعم ففي عام 2019 كان (43) مطعما ارتفع الى (53) في 2021 فيما بلغ عدد العاملين الاردنيين في هذه المطاعم عام 2019 (708) ارتفع عام 2021 الى (757) مؤكدا ان المهم بالنسبه لنا هو توفير فرص العمل وتحسين الاقتصاد المحلي والحد من الفقر والبطاله وتوفير افضل الخدمات للسياح والزوار.


واشار العربيات الى ان محافظه البلقاء فيها (76) موقعا اثريا منها (37) موقعا مؤهلا في بعض الخدمات مثل الاشارات الدالة على المكان وغير المؤهلة (39) موقعا وان عدد المواقع المسيحية في البلقاء(20) والإسلامية(12) موقعا وعدد المواقع المسجلة في البلقاء على قائمه التراث العالمي اثنان هما السلط والمغطس (موقع الحج المسيحي).

وبين العربيات ان جميع الانماط السياحية في السلط سيكون لكل منها مسار سياحي خاص بها متحدثا هنا عن المسار الديني والي سيكون بكلفة تقديرية تصل الى 100 الف دينار حيث سيتم ربط السلط مع دير علا(المقامات) مرورا بالبحر الميت والمغطس والفحيص وسيتم ربط هذا المسار وتطويره بالتعاون مع الشركاء مشيرا الى مشروع تطوير المسارات السياحية (شارع الخضر شارع الحمام) مبينا انه سيتم تزويده بالخدمات اللازمة للزوار لتشمل، تنظيف واجهات المباني التراثية وصيانة الارضيات الحجرية وتركيب مقاعد للزوار وتركيب حاويات صديقة للبيئة وتركيب ابواب وشبابيك وتطوير تجارب وانشطة سياحية وتصميم وتركيب اكشاك او عربات سياحية لخدمة الزوار في ساحة العين تتواءم مع الطابع العام للمدينة، وتأهيل موقع ساحة لعبة المنقلة في وسط ساحة العين، وإطلاق مسابقة معمارية لتصاميم إعادة استخدام المباني التراثية، وإطلاق برامج لتخضير المناطق المستهدفة كجزء من تجميل المدينة، وازلة التشوهات البصرية من تجهيزات الشوارع والمحال التجارية واللوحات والآرمات وإزالة اسلاك الكهرباء التي تشوه المظهر الجمالي أو تعيق حركة المسير في الشوارع، وتفعيل المرافق الصحية في ساحة العين والكياز لافتا الى انه سيتم طرح العطاء الخاص بذلك للتنفيذ قريبا مبينا ان هناك مشاريع اخرى بصدد دراستها لتنفيذها في المحافظة هذا العام بالتشاور مع الشركاء وهي مشروع تطوير المسارات السياحية(مسار الحياة اليومية ،مسار الوئام) في ساحة العين وشارع الخضر والحمام،تجهيز وتشغيل مركز الزوار الجديد في ساحة عقبة بن نافع وسط السلط التراثي،مشروع شراء حافلة مكشوفة لنقل الزوار داخل مدينة السلط التراثية ومحيطها،مشروع حافلات سياحية سعة 12 راكب عدد 2 مهيئة لنقل كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة، مشروع تضليل شارع الحمام ومشروع إعادة تقييم العرض المتحفي في مبنى متحف السلط التاريخي.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

برئاسة العواملة .. مجلس اللامركزية في محافظة البلقاء يعقد اولى جلساته

البلقاء اليوم ---السلط ---معاذ عصفور يعقد مجلس...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا