الإثنين ,12 أبريل, 2021 م
الرئيسية شخصيات المحافظة المرحوم الشيخ محمد عبدربه الطويقات

المرحوم الشيخ محمد عبدربه الطويقات

2531

البلقاء اليوم -

 
‏الشيخ محمد عبد ربه عبد الله علي العلي طويق الطويقات / عباد 
(1906-1987)
ولد الشيخ محمد عبدربه عبدالله علي العلي طويق الطويقات العبادي في بلدة يرقا  نواحي البلقاء عام 1906 ، والده الشيخ عبدربه الطويقات مختار عشيرة الصلاحين عام1907 ووالدته الحاجه صبحا الفلاح السعايده. وقد سجن والده عبد ربه الطويقات لمدة ستة اشهر من قبل الاتراك ( الدولة العثمانية ) في القدس .
 ينتسب الشيخ محمد عبد ربه الى جده الشيخ طويق الذي تنتسب اليه عشيره الطويقات , الذي جاور الامير المهداوي حاكم البلقاء قبل اكثر من 250 عاماً , وارتبط الشيخ طويق بالامير المهداوي بعلاقه ودّ وصداقه تخللتها أحداث مازالت أحاديث أهالي المنطقه وحكاياتهم .
تلقى تعليمه في الكتاتيب حيث تتلمذ على يد الشيخ أحمد النوباني حيث كان يرافقهم في حلهم وترحالهم.  ثم انتقل الى مدرسة السلط ؛مدرسة التجهيز آنذاك وتلقى تعليماً عالياً ومنتظماً وكان من اوائل المتعلمين الذين تلقوا التعليم في مدرسه رسميه و نظاميه في شرق الاردن ، ومن زملائه المرحوم المشير حابس المجالي وصالح المجالي والشيخ عبدالكريم أبو بقر وغيرهم. 
 ألتحق في صفوف الأمن العام كمرشح( فرسان) إلا أنه لم يلبث في الخدمه طويلاً وآثر العمل في الاشراف على زراعه اراضيه التي كان يمتلكها في منطقة الأغوار وعيرا ويرقا . فقد كان من رجالات عباد المعدودين بالرجولة والكرم والشجاعة ، وكان مزارعا من كبار المزارعين في الاغوار يمتلك اقطاعا زراعيا واسعا يعيش من خلاله العديد من الاسر والعائلات التي تعمل في مزارعه بأغوار الاردن . 

آمن الشيخ محمد عبد ربه الطويقات بشرف الدفاع عن فلسطين وأهلها حيث شارك في الثورة الفلسطينية وقاتل في حرب عام1948 دفاعاً عن شرف الأمه ومقدساتها وخاض عدة معارك بطولية مع عصابات العدو الصهيوني وتعرض لمضايقات كثيره داخلية وخارجية جراء ذلك. إختير مختاراً لعشيرة الصلاحيين عام 1953 حيث كانت خدمة الأهل و الناس هي الهدف الأسمى و الأنبل لمن اراد تصدر العمل العام . 
 كان عضواً في أول مجلس قروي في يرقا عام1967 حتى عام 1984، حيث خلفه ابنه عبد الكريم في أول مجلس بلدي لها. – له العديد من العلاقات والصداقات مع وجهاء وشيوخ عباد والبلقاء وفلسطين ، وربطته علاقات مصاهره ونسب مع الشيخ المرحوم مبارك أبو يامين والشيخ المرحوم زيدان حمدان المصالحة وغيرهم، كما كان له العديد من الصداقات مع أبناء فلسطين أمثال المرحوم النائب عبد الرؤوف الفارس نائب محافظة نابلس وابنه المرحوم تحسين الفارس مدير دائرة الحراج السابق كما ارتبط بعلاقات مميزه مع عائله المصري وغيرها من عائلات نابلس . 
 عرف الشيخ محمد عبد ربه الطويقات بجوده وكرمه وعطائه عفيف اللسان نصيراً للفقراء والمظلومين كما عرف برجاحة العقل والاتزان وسداد الرأي والنزاهة ،كان صاحب قلب كبير يترفع عن الدنايا والصغائر , يتسامح ويصفح الزلات. 
شارك في استقبال الملوك والأمراء الهاشمين ورجالات الدولة أثناء زياراتهم لمحافظة البلقاء وعشائر عباد في المنطقه ، كما شارك في جميع الأحداث الإجتماعية والنيابية والأسرية التي تخص قبيلة عباد وساهم في حل كثير من المشاكل واصلاح ذات البين . 
 توفي الشيخ محمد عبد ربه الطويقات في السادس من آب من عام 1987 حيث شيع جثمانه في جنازه مهيبه شارك فيها جموع غفيره من قبيله عباد ورجالات البلقاء والاردن ومن خارج المملكه . أبناؤه : -عبد الكريم -عين في أول مجلس بلدي في يرقا. - الدكتور مشهور الطويقات - أستاذ جامعي في جامعة البلقاء التطبيقية - الحاج منصور – موظف متقاعد - المختارالحاج إبراهيم –عضوا في مجلس بلدي ماحص مرتيين متتاليتين وله العديد من الأحفاد الذين يحملون الدرجات العلمية العالية ويعملون بوظائف الدوله المختلفة. رحمة الله أبو عبدالكريم رحمه واسعة وأسكنك جنات الفردوس الاعلى .. الشكر موصول لابنائه خاصة الدكتور مشهور الطويقات الذي زودني بالمعلومات القيمة عن والده ... د.محمد المناصير‏
الشيخ محمد عبد ربه عبد الله علي العلي طويق الطويقات / عباد (1906-1987) ولد الشيخ محمد عبدربه عبدالله علي العلي طويق الطويقات العبادي في بلدة يرقا نواحي البلقاء عام 1906 ، والده الشيخ عبدربه الطويقات مختار عشيرة الصلاحين عام1907 ووالدته الحاجه صبحا الفلاح السعايده. وقد سجن والده عبد ربه الطويقات لمدة ستة اشهر من قبل الاتراك ( الدولة العثمانية ) في القدس . ينتسب الشيخ محمد عبد ربه الى جده الشيخ طويق الذي تنتسب اليه عشيره الطويقات , الذي جاور الامير المهداوي حاكم البلقاء قبل اكثر من 250 عاماً , وارتبط الشيخ طويق بالامير المهداوي بعلاقه ودّ وصداقه تخللتها أحداث مازالت أحاديث أهالي المنطقه وحكاياتهم . تلقى تعليمه في الكتاتيب حيث تتلمذ على يد الشيخ أحمد النوباني حيث كان يرافقهم في حلهم وترحالهم. ثم انتقل الى مدرسة السلط ؛مدرسة التجهيز آنذاك وتلقى تعليماً عالياً ومنتظماً وكان من اوائل المتعلمين الذين تلقوا التعليم في مدرسه رسميه و نظاميه في شرق الاردن ، ومن زملائه المرحوم المشير حابس المجالي وصالح المجالي والشيخ عبدالكريم أبو بقر وغيرهم. ألتحق في صفوف الأمن العام كمرشح( فرسان) إلا أنه لم يلبث في الخدمه طويلاً وآثر العمل في الاشراف على زراعه اراضيه التي كان يمتلكها في منطقة الأغوار وعيرا ويرقا . فقد كان من رجالات عباد المعدودين بالرجولة والكرم والشجاعة ، وكان مزارعا من كبار المزارعين في الاغوار يمتلك اقطاعا زراعيا واسعا يعيش من خلاله العديد من الاسر والعائلات التي تعمل في مزارعه بأغوار الاردن .
آمن الشيخ محمد عبد ربه الطويقات بشرف الدفاع عن فلسطين وأهلها حيث شارك في الثورة الفلسطينية وقاتل في حرب عام1948 دفاعاً عن شرف الأمه ومقدساتها وخاض عدة معارك بطولية مع عصابات العدو الصهيوني وتعرض لمضايقات كثيره داخلية وخارجية جراء ذلك. إختير مختاراً لعشيرة الصلاحيين عام 1953 حيث كانت خدمة الأهل و الناس هي الهدف الأسمى و الأنبل لمن اراد تصدر العمل العام . كان عضواً في أول مجلس قروي في يرقا عام1967 حتى عام 1984، حيث خلفه ابنه عبد الكريم في أول مجلس بلدي لها. – له العديد من العلاقات والصداقات مع وجهاء وشيوخ عباد والبلقاء وفلسطين ، وربطته علاقات مصاهره ونسب مع الشيخ المرحوم مبارك أبو يامين والشيخ المرحوم زيدان حمدان المصالحة وغيرهم، كما كان له العديد من الصداقات مع أبناء فلسطين أمثال المرحوم النائب عبد الرؤوف الفارس نائب محافظة نابلس وابنه المرحوم تحسين الفارس مدير دائرة الحراج السابق كما ارتبط بعلاقات مميزه مع عائله المصري وغيرها من عائلات نابلس . عرف الشيخ محمد عبد ربه الطويقات بجوده وكرمه وعطائه عفيف اللسان نصيراً للفقراء والمظلومين كما عرف برجاحة العقل والاتزان وسداد الرأي والنزاهة ،كان صاحب قلب كبير يترفع عن الدنايا والصغائر , يتسامح ويصفح الزلات. شارك في استقبال الملوك والأمراء الهاشمين ورجالات الدولة أثناء زياراتهم لمحافظة البلقاء وعشائر عباد في المنطقه ، كما شارك في جميع الأحداث الإجتماعية والنيابية والأسرية التي تخص قبيلة عباد وساهم في حل كثير من المشاكل واصلاح ذات البين . توفي الشيخ محمد عبد ربه الطويقات في السادس من آب من عام 1987 حيث شيع جثمانه في جنازه مهيبه شارك فيها جموع غفيره من قبيله عباد ورجالات البلقاء والاردن ومن خارج المملكه . أبناؤه : -عبد الكريم -عين في أول مجلس بلدي في يرقا. - الدكتور مشهور الطويقات - أستاذ جامعي في جامعة البلقاء التطبيقية - الحاج منصور – موظف متقاعد - المختارالحاج إبراهيم –عضوا في مجلس بلدي ماحص مرتيين متتاليتين وله العديد من الأحفاد الذين يحملون الدرجات العلمية العالية ويعملون بوظائف الدوله المختلفة. رحمة الله أبو عبدالكريم رحمه واسعة وأسكنك جنات الفردوس الاعلى .. الشكر موصول لابنائه خاصة الدكتور مشهور الطويقات الذي زودني بالمعلومات القيمة عن والده ... د.محمد المناصير




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا