الإثنين ,17 يونيو, 2024 م
الرئيسية أخبار إقتصادية عزوف واضح عن شراء الاضاحي والسبب ارتفاع الاسعار

عزوف واضح عن شراء الاضاحي والسبب ارتفاع الاسعار

291

البلقاء اليوم - #البلقاء #اليوم #السلط

أكدت #جمعية #حماية #المستهلك على لسان رئيسها د.#محمد #عبيدات أنها رصدت ارتفاعا تدريجيا على #أسعار #الأضاحي مقارنة بمستوياتها خلال الموسم الماضي.

وبين عبيدات أن أسعار الأضاحي بدأت ترتفع أسعارها بجميع أنواعها، وهذا من شأنه أن يؤدي إلى عزوف المواطنين عن شرائها بسبب المغالاة وبالتالي سوف تكون مبيعات التجار لهذا العام أقل ما قد يعرضهم إلى خسائر هم في غنى عنها لا سيما وانهم ينتظرون موسم العيد لبيع الأضاحي.


وطالب التجار بضرورة مراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعيشها الناس.


ويؤكد تجار أن أسعار الأضاحي البلدية (الخروف) تتراوح حاليا بين 5 و 5.5 دينار، علما بأن أسعارها كانت تتراوح بين 4 و5 دنانير العام الماضي.

فيما أشار التجار إلى أن أسعار الأضاحي المستوردة سوف تتراوح بين 4.25 دينار و4.5 دينار.

التجار من جهتهم يؤكدون أن الأسعار لم ترتفع وبقيت تناهز مستويات العام الماضي، مشيرين إلى أن مستويات الحجز والإقبال على شراء الأضاحي محليا ما تزال ضعيفة مقارنة مع ما هو معتاد خلال هذه الفترة من كل موسم، نتيجة لتراجع القدرة الشرائية لدى المواطنين، متوقعين أن يزداد مستوى الإقبال اعتبارا من يوم عرفة المعظم.

وأعرب التجار عن تخوفهم من تراجع حجم إقدام المواطنين على شراء الأضاحي للموسم الحالي، لافتين إلى امكانية انخفاض أسعار المواشي بعد اليوم الأول من العيد في حال ما استمر ضعف الإقبال في السوق المحلية.


وكان وزير الزراعة خالد الحنيفات قد أكد الأسبوع الماضي أن أسعار الأضاحي البلدية والمستوردة للعام الحالي ستستقر بنفس معدل سعر العام الماضي بواقع 250-200 دينارا للأضاحي البلدية و200-160 دينار للأضاحي المستوردة.

وقال الحنيفات "يتوفر حوالي 550 - 600 ألف رأس ماشية لموسم العيد، علما بأن احتياجات السوق تصل إلى نحو 250-350 ألفا "بالتالي لدينا ضعف الكمية المطلوبة للسوق".

وأشار إلى أن باب استيراد اللحوم الحمراء مفتوح سواء "للمجمدة والطازجة والمبردة إضافة إلى المواشي الحية"، موضحا "تم استيراد قرابة 600 ألف رأس خلال الفترة منذ بداية عام 2024 حتى اليوم".

وقال رئيس جمعية مربي المواشي زعل الكواليت " حجم الحجز والإقبال على شراء الاضاحي ما يزال اقل من مستوياته المعتادة خلال هذه الفترة من الموسم" مرجعا ذلك إلى تدني القدرة الشرائية لدى المواطنين، مبينا أنه من المرجح أن ينشط الطلب على المواشي قبل حلول عيد الضحى بيومين.

وتوقع الكواليت أن تستقر أسعار الاضاحي البلدية (الخروف البلدي، العجل، الإبل) لهذا العام في السوق المحلي، وان تكون مماثلة لمستويات أسعارها للموسم الماضي رغم ارتفاع التكاليف على مربي المواشي، موضحا أن متوسط سعر كيلو الخروف البلدي سيتراوح ما بين (5-5.50) دينار للكيلو الواحد، وأن يتراوح سعر بيع الخروف القائم 220-250 فيما رجح أن يبلغ متوسط سعر كيلو العجل 3 دنانير للكيلو، في حين يبلغ سعر الإبل قائم نحو 1500 دينار

وأشار الكواليت إلى أن هذا العام شهد تحسنا واضحا في تصدير الأضاحي الأردنية إلى دول الخليج، حيث بلغ عدد المواشي الذي صدر خلال الشهرين نحو 250 ألف رأس من الأغنام، مشيرا إلى أن الخراف البلدية ذات الأوزان الكبيرة تحظى بقبول في دول الخليج العربي.

وأشار الكواليت إلى أن حجم استهلاك الأردنيين من الأضاحي خلال العام الماضي بلغ حوالي 250 ألف رأس من الماشية، مؤكدا توفر كميات كافية من المواشي محليا.


بدوره أعتبر أحد أكبر أصحاب شركات استيراد المواشي واللحوم عصام حجازي، أن مستوى الإقبال ضعيف، معربا عن تخوفه من أن يكون مستوى الإقبال أقل مما كان عليه خلال العام الماضي، في ظل تدني القوة الشرائية لدى الكثير من الأردنيين.

وتوقع حجازي أن تستقر أسعار الأضاحي المستوردة في السوق الأردني، متوقعا أن يبدأ سعر بيع كيلو هذا النوع من الأضاحي من

4.5-4.25 دينار حسب وزنها، وبحسب حجازي تعد الإضاحي الرومانية من أكثر أصناف استهلاكا في السوق المحلية إذ تشكل ثلث حجم الأضاحي السنوية محليا.

وأوضح حجازي أن أسعار المواشي المستوردة في السوق العالمية شهدت ارتفاعا خلال الأعوام الاخيرة نظير ارتفاع تكلف تربيتها وشحنها، مبينا أن الكميات المعروضة في السوق المحلي أقل من الطلب بصورة عامة، مماثلا لحال الأسواق العالمية.

ورجح حجازي أن يتجاوز حجم بيع الأضاحي المستوردة في السوق المحلي خلال الموسم الحالي حاجز 200 ألف رأس.

إلى ذلك اتفق تاجر المواشي محمد فارس السرحان مع سابقيه حول تدني الإقبال على شراء الأضاحي محليا، مؤكدا أن الحركة الشرائية للأضاحي ما تزال محدودة للغاية.

وتوقع السرحان أن تنخفض أسعار الأضاحي بعد اليوم الأول من عيد الأضحى في حال ما استمر ضعف حركة البيع، إذ عندها سيخفض التجار أسعار البيع في سبيل الإيفاء بالتزاماتهم المالية.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

موقف البلقاء اليوم

هموم وقضايا