الخميس ,7 يوليو, 2022 م
الرئيسية أخبار البلقاء الخرابشة:عيوب فنية اخرت اعمال الصيانة لمسجد السلط الكبير .. والكلفة التقديرية (35)الف دينار

الخرابشة:عيوب فنية اخرت اعمال الصيانة لمسجد السلط الكبير .. والكلفة التقديرية (35)الف دينار

312

البلقاء اليوم - خلال مؤتمر صحفي عُقِد في مسجد السلط الكبير





-المسجد شمله وقف كرسي الامام النووي الذي اعلن عنه جلالة الملك رغبة في إحياء الوقف العلمي



-الخرابشة يثمن المبادرة التطوعية التي اطلقها ابناء السلط لفرش مسجد السلط الكبير



-صيانة بعض مرافق مقام النبي شعيب(ع)..و10 آلاف زائر من خارج المملكة شهريا لمقامات الانبياء والصحابة في البلقاء



-،الانتهاء من مشروع الحوسبة والتراسل الإلكتروني للمديرية



-120 مسجدا مغطاة بالطاقة الشمسية و(30) ستشملها هذا العام



البلقاء اليوم ---السلط-ابتسام العطيات



اعلن مدير أوقاف البلقاء الدكتور أحمد عبد اللطيف الخرابشة ان الكلفة التقديرية لصيانة مسجد السلط الكبير من غير الفرش والتي بدات منذ شهر تبلغ (35) الف دينار متوقعا أن تنتهي أعمال الصيانة خلال اسبوعين من تاريخه.



واضاف الخرابشة خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده لوسائل الاعلام المحلية في مسجد السلط الكبير وسط مدينة السلط التراثي ان العائق في عملية الصيانة ابتداءا كان ظهور عيبٍ فنيّ خلال فصل الشتاء الأمر الذي اخرها حتى الصيف حيث كان لا يمكن البدء بالصيانة نتيجة الرطوبة لافتا ان مسجد السلط الكبير من اقدم المساجد في المملكة والاكبر من حيث المساحة والذي اعيد بناؤه عام 2010 ضمن تطوير وسط مدينه السلط اذ لا تقل مساحة البناء عن (4) آلاف متر مربع منها (1700) متر مساحة المصليات وهو مسجل في وزارة الثقافة كمسجد تاريخي حيث اعلن وزير الاوقاف خلال انطلاق الاسبوع العناية بالمساجد وقفه بإسم كرسي الامام النووي وهو الوقف الذي امر جلالة الملك عبد الله الثاني حفظه الله بانشائه لدراسة فكر الإمام النووي رغبة في احياء الوقف العلمي وايمانا بتراث الإمام النووي وفكره.



وبين الخرابشة انه ومع مرور الزمن ظهرت بعض العيوب الفنية التي استدعت إجراء كشف على المسجد وتم الكشف اللازم عليه ووضع تقرير للوزارة حيث تبين من خلال التقرير الفني انه لا يمكن صيانة المسجد بسبب الرطوبه مشيرا ان الوزير أعلن سابقا عن اجراء صيانة وبما يتناسب مع بُعده التاريخي والديني وبما يليق بوقفية الإمام النووي معلنا ان وزارة الاوقاف تتكفل بإجراء الصيانة الكاملة له ولن تقصر في إجراء اي صيانة له او لغيره من المساجد.



واوضح الخرابشة انه تم تخصيص المبالغ اللازمة للصيانة من موازنة مديرية البرامج الوقفية في الوزارة وأن اي مسجد يحتاج للصيانة في المملكه يخصص له مبالغ للصيانة من مديرية البرامج الوقفية.



وثمن الخرابشة المبادرة الخاصة بفرش مسجد السلط الكبير والتي اطلقها عدد من الشباب الخيرين في المدينة وحث الناس على كسب الأجر في هذا الشهر الفضيل مقدما الشكر لهم على جهودهم الخيرة لافتا ان فكرة الوقف في الأصل جاءت للمساهمة في كسب الاجر موضحا ان المبادرة هي تطوعية خيرية من ابناء المدينة دون الطلب من الأوقاف وان الكلفة التقديريه لفرش المسجد قد تصل الى 20 الف دينار مؤكدا ان اطلاق هذه المبادره لا يعني قصوراً في عمل الوزاره او التخلي عن دورها في رعاية المساجد مبينا انه سيتم بعد بعد عيد الفطر تشكيل لجنة مركزية للمساجد يرأسها الحاكم الاداري ومهمتها رعاية المساجد في المحافظة مشيرا الى انه سيتم الطلب من بلدية السلط الكبرى توفير عامل للقيام باعمال النظافة في المسجد ومحيطه.



واشار الخرابشة الى انه يوجد في محافظة البلقاء(505) مساجد بالاضافة لمساجد قيد الانشاء لم يكتمل بناؤها وأن وزاره الاوقاف تشرف على جميع الامور الوقفية في المحافظه وتمتد لتشمل (5) الوية فيها وان هناك (120) للجنة مسجد مشكّلة حسب القانون ما بين إعمار ورعاية وان هناك ايضا (21) لجنه الزكاه وجميعها عملها يخضع للرقابة والتدقيق من المديرية من خلال قسم مالي وتدقيق اداري ومالي.



كما اشار الخرابشة الى انه خلال شهر رمضان الحالي تم تغطية جميع مساجد المحافظة بإمام لصلاة التراويح من اشخاص مؤهلين لافتا ان ان هناك برنامج شامل للوعظ والإرشاد وهدفه إيصال الفكر المعتدل للناس من خلال الوعظ والإرشاد السليم دون ترك الحبل على الغارب لنشر الافكار التي لا تمت لديننا الحنيف بصلة منوها ان هناك برنامج خاص بليلة القدر وإحياؤها هدفه استغلال هذه الليلة من بدايتها لنهايتها.



وبين الخرابشة انه تم اختيار خمس مساجد في كل محافظه لفرشها من خلال مبادرة ملكية بهذا الخصوص شملت 76 مسجدا في المملكة وان المساجد التي تم فرشها هي مساجد منتقاة آملا ان تشمل هذه المبادرة كافة المساجد.



وبمناسبه الشهر الفضيل اوضح الخرابشة أنه تم صرف كوبونات على شكل قسائم شرائية بدءا من يوم الخميس 21/4/2022 من صندوق الزكاه للأسر المستفيدة من خدمات الصندوق وقيمة كل كوبون 20 دينار تصرف من المؤسسة الاستهلاكية العسكرية بالاضافه لصرف راتب اضافي للمستفيدين من صندوق الزكاه كما سيتم اقامة رمضاني للايتام من ابناء الأسر المستفيده من الصندوق بحضور محافظ البلقاء.



وايضا وخلال شهر رمضان المبارك بين الخرابشة انه تم انشاء دارين للقران الكريم منها دار نموذجية تدرس (8) علوم غير القران الكريم منها اللغة العربية وانه هناك(30) دارا للقران الكريم في المحافظة.



واكد الخرابشةان عطاء الربط الإلكتروني للمساجد في المديريه اصبح الان قيد الدراسة الفنية وهي المرحلة التي تسبق طرح العطاء مبينا انه هناك(120) مسجدا في المحافظة مغطّاة بالطاقة الشمسية و30 مسجدا ستغطى هذا العام بالتعاون ما بين الاوقاف ومجلس المحافظة ولجان المساجد مبينا ان مشروع الحوسبة والتراسل الالكتروني في المديرية جاهز للتراسل مع اي دائره لديها هذه الخدمة حتى نصل الى مشروع الملف الإلكتروني وننتهي من الملف الورقي.



ولفت الخرابشة الى انه بُدءَ باستقبال المعتمرين من الاراضي الفلسطينية عبر مدينة الحجاج على جسر الملك حسين والاشراف على عبورهم الى الديار المقدسة



اما بالنسبه لمقامات الأنبياء والصحابة اكد الخرابشة انها تحظى برعاية واهتمام ملكي كبير وان الوزير خلال اطلاق اسبوع المساجد اعلن عن انشاء وحدة صحية تابعة لمقام النبي شعيب عليه السلام وتأهيل بعض مرافق المقام مشيرا إلى ان كافة المقامات في المحافظة مخدومة بشركات متخصصة في اعمال الصيانة والنظافة وفي كل مقام إمام ومشرف ومؤذن لافتا ان ما لا يقل عن (10) آلاف زائر شهريا يزور هذه المقامات من خارج المملكة وانه هناك اهتمام كبير بالسياحة الدينية اضافه الى ان هناك مجموعه من المقامات اصبحت جاهزة من حيث البنية التحتية لافتا أنه تم مخاطبة اللجنة الملكية لتطوير وسط مدينة السلط لتفعيل المسار السياحي الديني في السلط وان هناك اهتمام وتنسيق بهذا الجانب ما بين وزارة الاوقاف ووزارة السياحة.

وشارك في المؤتمر مطلقي مبادرة فرش مسجد السلط الكبير احمد وشاح ووائل عربيات .



وقال وائل عربيات انه وبعد الإطلاع على واقع الحال للمسجد اطلقنا ومجموعة من الشباب الغيورين على مدينتنا الحبيبة السلط الابية مبادرة لجمع تبرعات لغايات فرش المسجد حيث لاقت ترحيبا واسع وفزعة لكسب الاجر خلال الشهر الفضيل والنهوض بواقع المسجد.

واضاف انه تم جمع مايقارب ال(15)ألف دينار يتم ايداعها لأعمال فرش المسجد في حساب الاوقاف لحين استكمال المبلغ .



وأكد عربيات ان ما جرى من فزعة ليس غريبا على ابناء السلط التي انجبت رجال يشهد لهم التاريخ بمواقفهم وانجازاتهم للمساهمة والتبرع لفرش المسجد وهو ما يبعث في نفوسنا الفخر والاعتزاز بتسابقهم وسعيهم الحثيث لعمل الخير .



وبين عربيات ان المبادرة لا تزال قائمة لحين استكمال المبلغ وسيتم مناشدة الخيرين عبر كافة وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق الهدف الذي قامت من اجله المبادرة .



واكد احمد وشاح ان المبادرة التي تم اطلاقها تم التنسيق بخصوصها مع مديريه الاوقاف وهي استكمال لجهود الاوقاف في رعاية وصيانة هذا المسجد.



واكد ان اطلاقها جاء بعد ان وجدوا ان المسجد بحاجة لفرش جديد وان الفرش القديم بحاجة للتغيير ولا يتناسب مع القيمة الدينية والتاريخية للمسجد مطالبا بان يكون لهذا المسجد خصوصية عن غيره من المساجد علما انه بحاجة ايضا لكادر للعمل وليس لموظف واحد.



وطالب الوشاح بلدية السلط الكبرى ومن منطلق دورها الخدمي والتشاركي مع المجتمع المحلي ان تخصص عمال لنظافة لهذا المسجد.



ولفت انه تم جمع حوالي (15) الف دينار من اصل (20) الفا هي الكلفة المتوقعة لقيمة السجاد المالية والذي سيغطي ما مساحته ( 1500 الى 1750 )مترا مربعا لفرشه بما يليق بقيمته ورمزيته الدينية والتاريخية الموجودة في نفوس ابناء مدينه السلط.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

إقرأ ايضاً

محافظ البلقاء يرعى حفل منتدى درة البلقاء بعيد الاستقلال

البلقاء اليوم ---السلط --معاذ عصفور تحت رعاية...

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا