الأحد ,1 أكتوبر, 2023 م
الرئيسية مناسبات إجتماعية الدكتوراة في القانون المدني بامتياز للدكتورة المتميزة شيماء "محمد سعيد" الحسين.

الدكتوراة في القانون المدني بامتياز للدكتورة المتميزة شيماء "محمد سعيد" الحسين.

4576

البلقاء اليوم - الدكتوراة في القانون المدني بامتياز للدكتورة المتميزة شيماء "محمد سعيد" الحسين.



البلقاء اليوم ---السلط



يتقدم الدكتور علي احمد الزعبي وابناءه والاهل والاقارب جميعا من زوجته المتمزة والمتألقة دائماً ان شاء الله الدكتورة شيماء الحسين حصولها على درجةالدكتوراة في القانون الخاص / القانون المدني من جامعة العلوم الاسلامية العالمية عن اطروحتها الموسومة ب الطبيعة القانونية لعقد التلقيح الصناعي والمسؤولية المدنية الناشئة عنه في التشريع الاردني ( دراسة مقارنة ) وقد تكونت لجنة المناقشة من الاساتذة اعلام القانون المدني في الاردن اصحاب العطوفة كل من ..الاستاذ الدكتور علي خالد قطيشات عميد كليةالشيخ نوح القضاة للشريعة والقانون رئيساً


والدكتور نائب عميد كلية الدراسات العليا الدكتور جهاد محمدالجراح عضوأً داخلياً
و الأستاذ الدكتور سامر الدلالعة جامعة آل البيت عضوا خارجيا
و الأستاذ الدكتور إبراهيم صالح الصرايرة عضوا و مشرفا على الأطروحة


و بهذه المناسبة السعيدة و الغالية لا يسعني إلا أن اتقدم بخالص مشاعر التقدير و العرفان للسادة الأساتذة اعضاء لجنة المناقشة المحترمين لتفضلهم قبول مناقشة محتويات هذه الاطروحة و الشكر و كل الشكر لأستاذ القانون المدني البروفيسور إبراهيم صالح الصرايرة لما بذله من جهد و متابعة حثيثة و إشراف متواصل على جزئيات هذه الأطروحة و على كل ما قدمه من نصح و إرشاد من أجل اخراج هذا الإنجاز العلمي لحيز النور
فقد تناول موضوع الأطروحة واحدة من أهم قضايا العصر نظراً لما تثيره من إشكاليات متعددة تتفاوت بين الشرعية و القانونية و ذلك سببه غياب تنظيم تشريعي يواكب هذا التطور العلمي و الطبي على حد سواء.
فقعد التلقيح الصناعي جاء ثمرة بحث و تطور في مجال الطب الأمر الذي يستدعي تدخل المشرع الأردني سريعا لسد النقص التشريعي.



لا سيما و ان هذا النوع من العقود تبين انه ذا طبيعة خاصة و يختلف عن بقية العقود المسماة و يستمد كذلك خصوصيته من طبيعة مرض العقم و طبيعة علاجه مما يستدعي إعطائه أهمية قصوى حتى لا يتم إساءة استخدامه بشكل مخالف للشريعة الاسلامية و النظام العام و الآداب فقد يتولد عنه اشكالات جمة لا يمكن تداركها من الناحية العملية و القانونية



فالدكتورة شيماء عملت جاهدة على حصر تلك الإشكالات من خلال الدراسات الميدانية و العلمية و القانونية المتخصصة في مجال البحث محاولة وضع بصمة و إيجاد حلول لها من خلال اقتراح مشروع قانون متكامل يضمن لطرفي العلاقة العقدية مزيدا من الضمانات و تجنب المحاذير الشرعية و القانونية.
و ها نحن اليوم نسأل المولى العلي القدير ان يمنح الدكتورة شيماء مزيداً من التقدم و النجاح في مسيرتها العلمية في ظل الأهل و الأقارب و العائلة الكريمة.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

هموم وقضايا