الأربعاء ,15 أغسطس, 2018 م
الرئيسية شخصيات المحافظة قائد المراسم سويلم جراد ابوتايه

قائد المراسم سويلم جراد ابوتايه

832

البلقاء اليوم - البلقاء اليوم -السلط
سويلم جراد هو اسم لبدوي ولد في الصحراء الاردنية وتحديداً في جنوب الاردن الاشم في قرية الجفر عام 1937.

تربى على الكرم والشجاعة وعنفوان القبيلة العربية الاصيلة وهي قبيلة الحويطات، التي كانت من بين اقوى القبائل الموجودة في بادية الشام.

نشأ البطل سويلم جراد في بيئة قاسية فقد كان والده الشيخ جراد بن ربيع بن حرب ابوتايه قاسيا على ابناءئه، ولا يعرف اللين أبداً.

بدأ القائد العسكري حياته في منزل والده وهو حفيد زعيم قبيلة الحويطات، الشيخ حرب ابوتايه، والد الشيخ عودة ابوتايه، احد ابرز ابطال الثورة العربية الكبرى. فنهل من تاريخ اهله ومن مجلس والده الكثير. حتى حانت الفرصة له بالالتحاق بالقوات المسلحة (الجيش العربي) وهو في نعومة اظفاره.

خدم في بداية عسكريته في الضفة الغربية، وانتسب للكلية العسكرية في العام1958 . ليتخرخ منها عام 1960 برتبة ملازم ثاني. تم اختياره ليكون في كتيبة الحرس الملكي الاولى.

وما لبث فيها بعض الوقت حتى انتقل الى كتيبة الحرس الملكي الثانية (المقر). واختير ليخدم في سرية زهران لدى المغفور لها الملكة زين الشرف. فعرفه جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال عن قرب. ثم عاد لكتيبة الحرس الملكي الالية الثانية. وخدم فيها طيلة فترة خدمته بالجيش.

وقتها كان الوطن يمرّ باحداث صعبة. فثبت رحمه الله في ميدان الشجاعة والبطولة. ووقع اختيار الملك الراحل الحسين بن طلال عليه ليكون قائداً لحرس الشرف. حتى انه اشتهر في تلك الفترة بانه باستطاعته عمل المراسم بدون مكبرات، وذلك لقوة صوته الذي كان مميزا.
ومن اشهر المراسم التي قادها:

-مراسم الرئيس الامريكي نيكسون

- مراسم الملك فيصل بن عبدالعزيز.

حاز خلال خدمته العسكرية على عدة اوسمة، منها وسام الشجاعة والاقدام العسكري. ووسام الخدمة المخلصة.

انهى المرحوم ابوتايه خدمته العسكرية في اواخر السبعينات. ولازالت سيرته العطرة ومواقفه الشجاعة تسرد في ميادين الشرف والعز وهي ميادين القوات المسلحة الاردنية (الجيش العربي).

لم يترك المرحوم سويلم جراد واجبه تجاه وطنه وعشيرته بل استمرت بعد تقاعده. فكان ملجأ الملهوف الذي يبحث عن مساعدة. ففتح منزله في عمان لابناء قبيلته ممن يحتاج لمساعدة في اي جانب كان باستطاعته تقديمه.

توفي رحمه الله ودفن في مسقط رأسه الجفر عام2004 في جنازة مهيبة حضرها جمع غفير من ابناء قبيلته ومن زملائه العسكريين.

رحم الله سويلم جراد واسكنه فسيح جنانه. فقد كان حالة خاصة لمن عرفه عن قرب.




التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا