الإثنين ,12 أبريل, 2021 م
الرئيسية موقف البلقاء اليوم الحزيبي : للأردن والجنوب تاريخاً مشرفا وعلاقات مجسدة بروح الأخوة بينهما

الحزيبي : للأردن والجنوب تاريخاً مشرفا وعلاقات مجسدة بروح الأخوة بينهما

244

البلقاء اليوم - الحزيبي : للأردن والجنوب تاريخاً مشرفا وعلاقات مجسدة بروح الأخوة بينهما

جنوب اليمن / خاص

في حديثٍ خاص للكاتب الصحفي الجنوبي يوسف الحزيبي عن تاريخ الأردن وعلاقاتها مع جنوب اليمن " اسرد الحزيبي" تاريخ المملكة الأردنية الهاشمية وعلاقتها مع الجنوب في كل المراحل" وأوضح في ذلك أهمية هذه العلاقة بين الشعبين الشقيقين " فيما بيَّن مدى إهتمام وتوطيد العلاقة الجنوبية مع المملكة الأردنية الهاشمية وقيادتها الحكيمة " معلناً أن للقيادة السياسية الجنوبية في جنوب اليمن ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي حاضراً جلياً مع الأردن وقيادتها الرشيدة ممثلة في جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وصاحب السمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني" ومشيراً بأن الأردن وقيادتها لن تألو جهداً الى هذه اللحظة في دعمها ووقوفها الى جانب شعب الجنوب وقيادته على كافة المستويات وبكل المراحل"

كل ذلك جاء في حديثه الخاص عن تاريخ الأردن والجنوب وعلاقتهما المتينة ..." فإلى نص الحديث :

إن لمملكة الاردن تاريخاً طويلاً رسمته مراحل العلاقات السياسية والدبلوماسية بين دولة الجنوب والمملكة الأردنية الهاشمية"

وبحسب الوثائق السياسيةوالدبلوماسية ، أقامت المملكة الأردنية الهاشمية علاقات سياسيةو دبلوماسية مع دولة الجنوب ومرت هذه العلاقات بمراحل عديده ,توجت بعلاقات دبلوماسية كاملة بين دولة الجنوب والمملكة الاردنية في عام 1975 .
والبدايات المبكرةللعلاقات الدبلوماسية بين البلدين كانت بعد إعلان إستقلال الجنوب عن بريطانيا في 30 تشرين الثاني 1967، حيث اعترفت المملكة الأردنية الهاشمية بالجمهورية الوليدة في 2 كانون الأول 1967. وبعد عشرة أعوام تأسست أولى العلاقات الدبلوماسية الكاملة على مستوى السفراء وكان ذلك في 13 آذار 1977.

رافقت هذه التطورات الدبلوماسية والسياسية تطورات في العلاقات الثنائية بين المملكة الأردنية الهاشمية والجنوب
شملت كافة المجالات الاقتصادية والتعليمية والصحية المشتركة بين البلدين تتولى بموجبه اللجنة المشتركة العليا التنسيق والتعاون في مختلف المجالات وبصفة خاصة المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية والعملية والفنية، والدراسة والبحث عن جميع الامكانيات لتطوير مجالات التعاون الثنائي ووضع البرامج المراد اتباعها لتنفيذ ذلك، إضافة إلى مراجعة ومتابعة تنفيذ الاتفاقيات الموقعة او التي سيتم توقيعها بين البلدين في مجالات التعاون الثنائي. وتم الاتفاق على أن تعقد اللجنة العليا المشتركة دورتها مرة كل سنة وكلما دعت الحاجة في عاصمتي الدولتين بالتناوب.

ولم يمض وقت طويل حتى أقامت المملكة الأردنية الهاشمية اتفاقية تعاون مشترك , ففي 10 أيلول 1989 وقع كل من وزير الخارجية الأردني مروان القاسم ووزير خارجية الجنوب الدكتورعبدالعزيز الدالي على اتفاقية تأسيس اللجنة الوزارية الأردنية الجنوبية المشتركة للتعاون الشامل في مجالات الاقتصاد والاعلام والصحة والزراعة والعلاقات التجارية بين البلدين.
وموقفها التاريخي ايضاً في وضع الصلح بين الجنوب والشمال قبل عام 1994 م وماسميت بوثيقة العهد والاتفاق التي غدر بها عفاش بإعلانه حرب عام 1994 م.

وإلى ذلك فإن لمملكة الاردن الشقيقة روابط وطيدة مع شعب الجنوب العربي وحتى اللحظة لا زالت الأردن نبراساً لمواقفها الوطنية مع شعبنا الجنوبي الحبيب"؛ ولن تألو جهدا في دعمها ووقوفها مع شعبنا بكافة المجالات وعلى كافة المراحل والظروف التي يمر بها شعبنا"

وأصبحت اليوم الاردن غنية بمواقفها تجاه شعبنا وذلك بفضل قيادتها الرشيدة ممثلة في جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين وصاحب السمو ولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني"

ولن ننسى موقفها العظيم تجاه شعبنا في هذه المراحل التي مر فيها شعبنابحروب وآخرها حرب مليشيا الحوثي التي اجتاحت الجنوب مؤخراً " فكان لمملكة الاردن الشقيقة موقفاً لن ينساه شعبنا حينما بادرت في استقبال جرحى المقاومة الجنوبية ومعالجتهم" والى هذه اللحظة لازال جرحى القوات المسلحة الجنوبية يتلقون علاجهم في مستشفيات الأردن الشقيقة"

لهذا تاريخ الأردن وعلاقتها بشعب الجنوب تاريخاً عظيماً مخلداً يتجسد بروح الأخوة" والتكاتف بين الشعبين الشقيقين"

وهاهو شعبنا اليوم يقف بكل قواه المجتمعية والسياسية وغيرها" الى جانب مملكة الأردن وقيادتها الحكيمة" وحضور فزعة الجنوب عبر ممثله الشرعي المجلس الانتقالي الجنوبي للأردن في احداثها الاخيرة يوم الجمعة الموافق 3/مارس2021مـ" ليس بغريب" ولكنه ظهور أتى من عمق التاريخ المجيد الذي اجتمع بشعبين لهما علاقة متينة تدعمها أواصر الروابط الأخوية بين الشعبين على مر العصور والأعوام.

وبهذا نشيد في هذه الروابط والأواصر المتينة لعلاقة المملكة الأردنية الهاشمية بشعب الجنوب ودولته وقيادته السياسية ممثلة بالمجلس الانتقالي الجنوبي.

حفظ الله المملكة الأردنية الهاشمية شعباً وقيادةً والأمن والسلام لأرضها الطيبة وحفظ الله الشعب الجنوبي وقيادته السياسية والمجد والشموخ للأمة العربية الاسلامية جميعا.

التعليقات حالياً متوقفة من الموقع

البلقاء اليوم بالارقام

اسرار المدينة

شخصيات المحافظة

مقالات

براعم البلقاء

هموم وقضايا